رياضة

فيما اشترط القدرة على جلب الإضافة : بلماضي يبعث المنافسة من جديد ويفتح الأبواب أمام اللاعبين الجدد

فتح مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي الأبواب على مصراعيها أمام جميع اللاعبين دون استثناء للتواجد داخل تشكيلة الخضر في المستقبل لكن بشرط القدرة على تقديم الإضافة اللازمة، حيث جدد تأكيده على أن المناصب أضحت غالية أكثر في ظل المستوى المتصاعد الذي بدأ يأخذه المنتخب والنتائج الجيدة التي أصبح يحققها في كل المنافسات التي يشارك فيها، حيث قال  » المنتخب يسير في الطريق الصحيح وهذا ما يجعلنا نتطلع للمزيد، الأماكن في التشكيلة أصبحت غالية الآن وهذا الأمر سيجعل التنافس على أشده بين جميع اللاعبين، سنستمر في العمل خلال الفترة المقبلة لإيجاد لاعبين قادرين على تقديم الإضافة، سأقوم رفقة أعضاء الجهاز الفني بمتابعة اللاعبين الجزائريين في مختلف الملاعب، للبحث عن عناصر جاهزة لرفع حجم المنافسة »، وهي بمثابة رسالة مباشرة للجزائريين أصحاب الجنسية المزدوجة الذين يحترفون في مختلف الأندية الأوروبية لمضاعفة مجهوداتهم و العمل بجدية أكبر للظهور و لفت انتباهه لاسيما وأنه يرغب في تجديد دماء المنتخب في ظل تراجع مستوى بعض العناصر الحالية التي لم تعد تقدم نفس الأداء، بينما لا يبدو الناخب الوطني متحمسا لمعاينة اللاعبين المحليين، حيث لا يزال يعتبر أن مستواهم لا يؤهلهم للعب في المنتخب أمام القوة الذهنية و البدنية و التكتيكية للمحترفين. وعلى صعيد آخر، طالب بلماضي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتحمل مسؤوليته واتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة ضد المنتخبات التي تعتمد على اللعب الخشن و الزائد عن اللزوم والذي يشكل، حسبه، تهديد حقيقي على اللاعبين، حيث أشار على أن لاعبي منتخب بوتسوانا لعبوا بطريقة مؤذية جدا واستعملوا الخشونة لتخويف أشباله، ورد عليه مدرب المنتخب البوتسواني، عادل عمروش، قائلا « من غير المعقول أن أطلب من لاعبي فريقي الاعتماد على الخشونة المفرطة من أجل تخويف اللاعبين الجزائريين، هل يوجد مدرب في العالم يطلب من لاعبيه الاعتداء على أبناء بلده، كل ما في الأمر هو أن لاعبي كانوا متحمسين زيادة عن اللزوم وفقط ».

Leave a Reply