دولي

أفغانستان : 13 قتيلا من الأمن الأفغاني في هجوم لطالبان شمال البلاد

قُتل 13 عسكريا أفغانيا في هجوم لحركة طالبان على قاعدة عسكرية في مقاطعة قندوز شمالي البلاد. ووفق ما نقلته وسائل إعلام محلية اليوم الاربعاء فإنه « ما لا يقل عن 13 من أفراد القوات الأفغانية قتلوا وأصيب 5 آخرون في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية في مقاطعة قندوز مساء الثلاثاء ». وحتى الساعة 8:20 ت.غ لم تعلن السلطات رسميا عن الحادث. وتكثف حركة « طالبان » من عملياتها وهجماتها المسلحة ضد الحكومة الأفغانية والقوات الأجنبية الموجودة في البلاد بهدف تحسين وضعها التفاوضي للتوصل إلى اتفاق سلام يمهد الطريق لمشاركة طالبان في الحكومة المقبلة.وتصاعد العنف في أفغانستان خلال الفترة الأخيرة؛ حيث لفت تقرير نشرته الأمم المتحدة إلى عدد « غير مسبوق » من القتلى والجرحى المدنيين في أفغانستان، سقطوا من شهر جويلية حتى سبتمبر من هذا العام.ووصفت الأمم المتحدة هذا العنف، الذي سلط التقرير الضوء عليه، بأنه « غير مقبول بتاتا »؛ حيث أفاد التقرير بمقتل 1174 شخصا وإصابة 3139، بزيادة بنسبة 42 بالمائة على الفترة نفسها من العام الماضي.وأكد التقرير أن شهر جويلية وحده شهد عددا أكبر من القتلى والجرحى من أي شهر آخر، منذ أن بدأت « بعثة المساعدة الدولية في أفغانستان » توثيق العنف في 2009.
دائما في الشأن الافغاني قال الجيش الأمريكي إن اثنين من جنوده قتلا في تحطم طائرة هليكوبتر في أفغانستان امس الأربعاء. وأوضح الجيش في بيان: « يجري التحقيق في سبب التحطم لكن تقارير أولية لا تشير إلى أنه كان بسبب نيران العدو ». ولقي نحو 20 جنديا أمريكيا حتفهم في أفغانستان منذ بداية العام، على الرغم من المحادثات الجارية بين الولايات المتحدة وممثلين من حركة طالبان بشأن إحلال السلام في أفغانستان، حيث يشن المسلحون هجمات بشكل يومي على قوات دولية ومحلية في مختلف أنحاء البلاد. وكان 2018 العام الذي شهد مقتل أكبر عدد من المدنيين الأفغان بسقوط 3804 قتلى، بينهم 900 طفل و7189 جريحا.وتفيد الأرقام التي أوردتها بعثة حلف شمال الأطلسي « الدعم الحازم » التي تقودها أمريكا في أفغانستان بأن الحكومة كانت تسيطر في الأشهر الأخيرة من عام 2018 على 226 منطقة من أصل 407 مناطق أو تؤثر فيها، أي ما يعادل 55,5% من البلاد.

Leave a Reply