الحدث

وزارة الدفاع الوطني : قافلة طبية للجيش تجوب المناطق النائية بسكيكدة وخنشلة

نظمت وزارة الدفاع الوطني قافلة طبية توجهت، اليوم الثلاثاء، إلى عدد من المشاتي والقرى النائية عبر ولايتي سكيكدة وخنشلة للتكفل طبيا بسكان هذه المناطق.بسكيكدة توجهت هذه القافلة التضامنية إلى المناطق النائية ببلدية الولجة بوالبلوط (أقصى غرب سكيكدة)، حيث أوضح العقيد مختار جديوي، قائد القطاع العسكري بالولاية لـوكالة الأنباء الجزائرية أن هذه القافلة المنظمة من طرف وزارة الدفاع الوطني والتي تعد « الأولى من نوعها » عبر إقليم ولاية سكيكدة تهدف إلى تقوية الروابط  »جيش – أمة » تنفيذا لتعليمات القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي التي تنص على تقديم المساعدات لمواطني المناطق النائية والمعزولة.
وأضاف ذات الضابط السامي أن هذه القافلة ستزور اليوم مشاتي « الحاج علي » و »الحارك » و »أم الضوء » الجبلية التي تقع على بعد حوالي 100 كلم عن عاصمة الولاية بتعداد سكاني إجمالي يقدر بـ 1.650 نسمة.واستنادا لذات المصدر فإن القافلة تتكون من 4 أطباء و 5 ممرضين بالإضافة إلى سيارتي إسعاف وسيارات تابعة للجيش الوطني الشعبي موضحا أن هذا الطاقم سيقوم بإجراء فحوصات طبية وتقديم مختلف الأدوية التي يحتاجها سكان هذه المناطق.وستتبع هذه القافلة في المستقبل ثلاث قوافل أخرى حسب ما ذكره العقيد جديوي ستستهدف المناطق النائية والمشاتي المعزولة لبلديات أولاد حبابة والسبت وواد زهور.وبولاية خنشلة قام فريق طبي عسكري تابع للمستشفى الجهوي العسكري الجامعي الرائد عبد العالي بن بعطوش بقسنطينة بقرية « سيار » ببلدية ششار (80 كلم جنوب خنشلة) بتقديم خدمات طبية لسكان المناطق النائية.وقد استفاد سكان قرى « سيار » و »الزاوية » و »الوندورة » و »العامرة » التابعة لبلدية ششار من مجانية الفحص العام والمتخصص والعلاج على يد طاقم طبي عسكري مزود بكافة الوسائل المادية التي وضعتها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تحت تصرفه.وقام ذات الطاقم الطبي بتقديم أدوية وتوجيه المرضى للعلاج إلى المستشفى العسكري الجهوي الجامعي عبد العالي بن بعطوش بقسنطينة.وصرح بالمناسبة الرائد خريسي طلق المكلف بالإعلام بالقطاع العسكري بخنشلة أن هذه الحملة التي شارك فيها أطباء وأعوان شبه طبيون يعملون بإقليم الناحية العسكرية الخامسة تندرج في إطار المهام الإنسانية التي تنتهجها قيادة الجيش الشعبي الوطني الرامية إلى التكفل ومد يد العون ومساعدة المواطنين.

ولاقت هذه المبادرة التي ستستمر بشكل دوري طول أيام السنة استحسان المواطنين الذين أشادوا في حديثهم بالجهود المبذولة من طرف قوات الجيش الوطني الشعبي وثمنوا الخدمات الطبية الراقية المقدمة في مجال المساعدة الطبية والتكفل الأمثل بمواطني المناطق النائية والمعزولة.

Leave a Reply