الحدث

بن فليس يدعو معارضيه والرافضين للانتخابات إلى الحوار

دعا المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل علي بن فليس اليوم الثلاثاء بالوادي, معارضيه والرافضين لإجراء الانتخابات الرئاسية إلى « كلمة سواء والحوار من أجل إيجاد حل للأزمة التي تعيشها البلاد ».وخاطب السيد بن فليس في تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة « محمد الأمين العمودي » خلال اليوم الثالث من الحملة الانتخابية معارضيه وكذا الرافضين للاستحقاقات الرئاسية إلى « كلمة سواء والحوار من أجل ايجاد مخرج للأزمة التي تمر بها البلاد » رافضا أن يحسب على نظام الحكم السابق الذي قال أنه أعلن عن رفضه له « منذ العهدة الثانية للرئيس السابق ».وأضاف في هذا الشأن أن الجزائر « لا تبنى بالشتائم بل بالاستماع للآخرين » مؤكدا أنه قبل بالدخول للمعترك السياسي « رغم الصعاب التي تميزه » وأنه يتقبل الآراء التي لا تؤيده غير أنه لا يقبل أن « يتلقى دروسا في الوطنية ».واستعرض المترشح برنامجه للاستعجال الوطني الذي يهدف الى « العصرنة السياسية والاقتصادية » ويتضمن في جانبه السياسي « حماية المعارضة وتفعيل دورها مع تكريس حرية الاعلام العمومي وتحرير الاعلام الخاص الى أبعد الحدود ودون أي عقدة وضمان حقه في الإشهار العمومي ».كما يرتكز البرنامج -مثلما قال- على « تكريس مبدأ المحاسبة » وبناء اقتصاد وطني مبني على « نموذج جديد » يجمع بين فعالية اقتصاد السوق و اجتماعية الدولة.وفي سياق متصل التزم رئيس حزب طلائع الحريات بالخضوع للتدقيق والرقابة من طرف مجلس المحاسبة « بعد انقضاء أول سنة » من عهدته الرئاسية.

Leave a Reply