رياضة

قوانين الفيفا واضحة جدا بهذا الخصوص : بن زيمة مجبر على التخلي عن جنسيته الفرنسية إذا أراد اللعب للخضر

انتشرت مؤخرا عدة إشاعات تفيد بقرب التحاق مهاجم ريال مدريد الاسباني كريم بن زيمة بتشكيلة المنتخب الوطني في ظل حرمانه من ارتداء قميص الديكة مجددا، حيث تحدثت الكثير من وسائل الإعلام عن هذا الموضوع بشكل جدي خاصة بعد الحرب الكلامية الواسعة التي حدثت بين اللاعب ورئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغرايت، وجاءت تصريحات بن زيمة على مواقع التواصل الاجتماعي لتثير صخب كبير وردود فعل قوية من طرف عشاقه لاسيما بعدما أكد لوغرايت بأن عهد بن زيمة مع المنتخب الفرنسي انتهى سنة 2015 و بأنه لا يتواجد ولن يكون ضمن مخططات المدرب ديدييه ديشان، وهو ما جعل مهاجم الريال ذو الأصول الجزائرية يخرج عن صمته ويوجه عبارات قوية لرئيس الاتحاد الفرنسي، حيث كتب يقول  » نويل، لا أظن بأنك تتدخل في قرارات مدرب المنتخب الفرنسي، فلتعلم يقينا بأنني أنا الذي يقرر متى يضع حدا لمشواري الكروي على الصعيد الدولي و لا أحد آخر غيري، وإذا كنت تظن بأنني انتهيت، فاسمح لي بالدفاع عن ألوان منتخب آخر وسترى « ، انطلاقا من هذا التصريح، راح الكثيرون يربطون مستقبل بن زيمة بالمنتخب الجزائري الذي يعتبر الأقرب إليه بعد منتخب الديكة وذلك لكونه بلد أجداده و آبائه فيما يأتي المنتخب الاسباني في المركز الثالث باعتبار أنه يملك إقامة في العاصمة مدريد، ولكن من الجانب القانوني لا يمكن لبن زيمة اللعب لغير المنتخب الفرنسي، فقوانين الفيفا واضحة تماما في هذا الصدد، إذ لا يمكن لأي لاعب المشاركة مع منتخبين مختلفين، و يبقى المنفذ الوحيد الذي يمكن لمهاجم الريال الدفاع عن ألوان منتخب آخر هو التخلي عن الجنسية الفرنسية، ففي حال اختار اللعب لاسبانيا عليه اتخاذ هذا القرار الصعب لكون القانون الاسباني يمنح جمل أكثر من جنسية، ونفس الأمر ينطبق عليه إذا رغب في الالتحاق بتشكيلة الخضر، إذ أن الفيفا لن تسمح له بتغيير جنسيته الرياضية وهي التي منعت اللاعب منير الحدادي من الالتحاق بالمنتخب المغربي بعدما شارك لمدة لا تتعدى نصف ساعة مع المنتخب الاسباني، و بالتالي فهذه الإشاعة هي في الحقيقة أقرب إلى الخيال لأنه من المستبعد جدا أن يتخلى بن زيمة عن جنسيته الفرنسية مقابل اللعب للمنتخب الجزائري وحتى إن قرر أن يفعلها فسيختار حتما منتخب الماتادور بحثا عن المزيد من التطور و الشهرة. هذا وكان بن زيمة قد اتهم المدرب ديشان بممارسة العنصرية داخل المنتخب الفرنسي وهذا بعدما استبعده من التشكيلة بشكل نهائي وهذا رغم المستوى الرائع الذي يقدمه مع ريال مدريد في الدوري الاسباني، وحتى مدربه زين الدين زيدان أكد بأنه من الجانب الكروي و الرياضي يبقى بن زيمة من أفضل المهاجمين  » عندما نتحدث بلغة كرة القدم فإن زيمة لاعب رائع ويستحق مكانته ضمن المنتخب الفرنسي فهو مرتبط جدا بهذا الأخير »، ويرد عليه ديشان قائلا » لست منزعجا من تصريحات زيدان، فهو مدرب ريال مدريد ومن حقه التحدث عن هذا الأمر ».

Leave a Reply