دولي

سريلانكا : انتخاب راجاباكسا رئيسا بعد فوزه ب52 بالمئة من الأصوات

حقّق غاوتابايا راجاباكسا، الذي قاد الحملة العسكرية الوحشية ضد متمردي نمور التاميل قبل عشر سنوات، انتصارا كبيرا الأحد في الانتخابات الرئاسية في سريلانكا بعد سبعة أشهر من اعتداءات نفّذها متطرفون إسلاميون وأودت بحياة 269 شخصا.
وكان غوتابايا راجاباكسا (70 عاما) قام بحملة قومية ركز فيها على الأمن بعد الاعتداءات الجهادية التي أودت بحياة 269 شخصا في 21 ابريل في الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.وسيقلق وصوله للحكم اقلية التاميل والاقلية المسلمة في الجزيرة بالإضافة إلى النشطاء والصحافيين وبعض اللاعبين الدوليين خصوصا بعد فترة حكم شقيقه الأكبر ماهيندا راجاباكسا المحبوب وصاحب الشخصية القوية ولكن المثير للجدل، الذي تولى الرئاسة من 2005 حتى 2015.وخلال فترة حكم ماهيندا راجاباكسا، تولى غوتابايا وزارة الدفاع وكان يدير فعليا القوات الأمنية، ويعتقد أنه أشرف على « فرق الموت » التي كانت تقوم بتصفية الخصوم السياسيين وصحافيين وغيرهم. وينفي غوتابايا تلك الاتهامات.أعلنت مفوضية الانتخابات السريلانكية الأحد فوز راجاباكسا (70 عاما) في الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على 52,25 بالمئة من الأصوات، بفارق كبير عن منافسه ساجيث بريماداسا الذي حصل على 41,99 بالمئة من الأصوات.وكان كيهيليا رامبوكويلا المتحدث باسم حزب راجاباكسا الذي قاد الحملة العسكرية الوحشية ضد متمردي « جبهة نمور تحرير إيلام تاميل » قبل عشر سنوات، أعلن قبيل ذلك فوزه. وقال توقعنا ذلك ونحن سعداء للغاية بأن غوتا سيكون الرئيس المقبل ».وأوضح أن راجاباكسا « سيؤدي اليمين الدستورية اليوم (الإثنين) أو غدا.

Leave a Reply