دولي

فلسطين : طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف أهدافا لحماس شمالي غزة

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، عدة غارات على أهداف تتبع حركة حماس شمالي قطاع غزة، بعد نحو 3 ساعات مع إعلان إسرائيل اعتراض صاروخين سقطا على بئر السبع، وتسببا بـ9 إصابات بالهلع.وقال مصدر أمني إن الطائرات المروحية الإسرائيلية أطلقت صاروخا على موقع لحركة حماس في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، وبعد عدة دقائق عاودت قصف الموقع نفسه بصواريخ أطلقها الطيران الحربي.وأضاف المصدر أن طائرات الاحتلال شنت عدة غارات أخرى على شمالي قطاع غزة، في وقت يحلق فيه الطيران الإسرائيلي في أرجاء متفرقة من القطاع. وجاء هذا التطور بعد نحو 3 ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي اعتراض صاروخين فجر السبت، استهدفا مدينة بئر السبع جنوبي إسرائيل، حسب بيان لجيش الاحتلال.وقال الجيش الإسرائيلي في بيان « تم التعرف على عمليتي إطلاق من قطاع غزة، وتم اعتراضهما من منظومة القبة الحديدية ».كما أفاد بتقديم الإسعافات الأولية لـ9 إسرائيليين أصيبوا بالهلع نتيجة إطلاق صافرات الإنذار وأصوات الانفجارات الناتجة عن تصدي منظومة القبة الحديدية للصاروخين.وهذه المرة الثانية التي تطلق فيها قذائف صاروخية من قطاع غزة، بعد التوصل لاتفاق تهدئة بين الجهاد الإسلامي وإسرائيل فجر الخميس الماضي بوساطة مصرية، عقب يومين من التصعيد الذي بدأته إسرائيل باغتيال القيادي في الحركة بهاء أبوالعطا وزوجته.ويوما الثلاثاء والأربعاء شنت إسرائيل أكثر من 90 غارة ما أدى إلى استشهاد 34 فلسطينيا وإصابة 111 آخرين، وإلحاق دمار كلي وجزئي بـ500 منزل.

أطفال فلسطين يقتلون بطريقة مروعة
وصرحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين « الأونروا » إنه من غير المقبول بتاتا أن يفقد المدنيون، وخاصة الأطقال حياتهم بالطريقة المروعة، مشيرة إلى أنه يتوجب أن يدرسوا ويستمتعوا بالطفولة كغيرهم.وقال مدير عمليات « الأونروا » في غزة ماتياس شمالي في بيان « ما يسبب المعاناة ليس فقط تعرض المدنيين الأبرياء للقتل أو للإصابة بجراح خطيرة؛ بل يجب أن نعالج الآثار النفسية الاجتماعية والمخاوف والصدمات الدائمة التي تتركها مثل هذه التصعيدات على السكان »، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية « وفا ».وأشار بيان الأونروا إلى أن « كافة مراكزها الصحية البالغ عددها 22 مركزا واصلت العمل طوال فترة الأعمال العدائية، فيما أغلقت الوكالة كافة مدارسها البالغ عددها 276 مدرسة في غزة لمدة ثلاثة أيام في محاولة لتقليل المخاطر على طلبتها وعلى موظفيها. وتعرضت مدرسة الشجاعية المختلطة الأولى والثانية التابعة للأونروا لأضرار طفيفة يوم الثاني عشر من تشرين الثاني بسبب موقعها القريب من منزل تم استهدافه بالهجوم من قبل إسرائيل ».وقال شمالي « إننا لا نزال في حالة تأهب عالية ونأمل بأن يدوم وقف إطلاق النار. كما أننا نأمل أيضا بعودة كافة خدماتنا للعمل بشكل كامل »، موضحاً أن غالبية السكان في قطاع غزة، حوالي 1,4 مليون شخص من أصل 1,9 مليون، هم لاجئون ويعتمدون بشكل كبير على الأونروا للحصول على الخدمات الصحية والتعليمية والإغاثية وخدمات الحماية ».في غضون ذلك، صوت أعضاء الأمم المتحدة بالأغلبية على تجديد تفويض عمل الوكالة، رغم الصعوبات المالية التي تواجهها بعد تعليق الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها المالية.يذكر أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أدى إلى استشهاد 34 فلسطينياً، بينهم ثمانية أطفال، وإصابة العشرات.

Leave a Reply