دولي

فرنسا : شرطة باريس تطلق الغاز المسيل للدموع في ذكرى احتجاجات السترات الصفراء

أطلقت شرطة باريس الغاز المسيل للدموع في شمال غرب العاصمة الفرنسية، اليوم السبت، لصد محتجين في الذكرى السنوية الأولى لمظاهرات السترات الصفراء المناهضة للحكومة. واندلعت اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين قرب محطة بورت دو شانبرييه، فيما كان المحتجون يستعدون للسير باتجاه محطة جار دوسترليتس، بجنوب باريس، وتدخلت الشرطة لمنع بضع مئات من المتظاهرين من احتلال الطريق الدائري. وذلك بحسب وكالة « رويترز ».وقالت الشرطة الفرنسية إنها اعتقلت 24 شخصا .وانطلق ما يعرف باسم احتجاجات « السترات الصفراء » في منتصف نوفمبر 2018، بسبب زيادات في أسعار الوقود وارتفاع تكلفة المعيشة، لكنها تحولت إلى حراك أوسع ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومسعاه لتنفيذ إصلاحات اقتصادية. وفقدت الاحتجاجات زخمها في الشهور القليلة الماضية، وتراجع عدد المشاركين فيها من عشرات الآلاف إلى بضع مئات، لكن قادتها دعوا إلى الحشد من جديد، اليوم السبت، لإحياء الذكرى الأولى للحراك.وفي ذروة الاحتجاجات أواخر العام الماضي، وصل عدد المشاركين فيها إلى 300 ألف شخص.وذكرت قناة « فرنسا 24 » امس السبت، أن الأعداد التي شاركت في المظاهرات ومستويات العنف، تضاءلت بشكل حاد في الأشهر الأخيرة، عما كانت عليه في ذروة الحركة، التي بدأت في 17 نوفمبر العام الماضي، بمظاهرات ضخمة في باريس، شارك فيها نحو 300 ألف شخص.لكن أصحاب السترات الصفراء ارادوا من خلال التظاهر السبت – وهو اليوم التقليدي للاحتجاجات – وأيضا اليوم الأحد – الذكرى السنوية لحركتهم – أن يظهروا للرئيس إيمانويل ماكرون أنهم لا يزالون قوة يُحسب حسابها.
وللإشارة فان لدى فرنسا تاريخ طويل من الاحتجاجات العنيفة، لكن ضراوة المظاهرات التي حدثت الشتاء الماضي ومزاعم بشأن وحشية الشرطة، أثارت صدمة في البلاد. وكان ماكرون الذي فاز بالرئاسة الفرنسية في عام 2017 تعهّد بإعادة البلاد إلى تصحيح الأوضاع الاقتصادية، لكن حركة « السترات الصفراء » وقفت في وجه قرارات تقشفية من بينها زيادة أسعار الوقود والضرائب وأجبرته على التراجع. وتتّهم الحركة الاحتجاجية ماكرون بأنه « نخبوي لا يدرك المعاناة اليومية لكثير من الفرنسيين ». وفي 8 ديسمبر من العام الماضي، حينما كان التحرّك في أسابيعه الأولى، اشتبك محتجون مع عناصر الشرطة في الشانزيليزيه، ما دفع السلطات إلى منع المظاهرات في الجادة الباريسية الشهيرة.. ونهاية الأسبوع تلك أوقفت الشرطة 900 شخص في أكبر حملة اعتقالات منذ بدء الاحتجاجات ضد الحكومة.

Leave a Reply