دولي

فلسطين المحتلة : جرحى في تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة

أصيب فلسطينيان من جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع لحركة الجهاد في غزة،اليوم الجمعة، وذلك على الرغم اتفاق التهدئة الذي تم التوصل إليه الخميس. وقالت مصادر طبية في قطاع غزة إن القصف الإسرائيلي أسفر عن إصابة فلسطينيين اثنين تم نقلها إلى أحد المستشفيات في جنوبي غزة.وأفاد مراسلون في غزة بأن مقاتلات إسرائيلية أغارت عدة مرات على موقعين لحركة الجهاد في مدينتي خان يونس ورفح جنوبي قطاع غزة، عقب إطلاق عدة قذائف صاروخية من القطاع على جنوبي إسرائيل، مساء الخميس. واستهدفت الطائرات الإسرائيلية المسيرة والمقاتلة، بنحو 9 غارات موقعا غربي رفح، وآخر في خان يونس بـ5 غارات.وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق الجمعة أنه قصف أهدافا تابعة لحركة الجهاد في غزة، وقال في رسالة عبر تطبيق واتساب إنه ضرب أهدافا للحركة في قطاع غزة.

خسائر الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة

أظهرت معطيات رسمية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت أكثر من 90 غارة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة خلّفت 34 شهيدا وخسائر مادية مباشرة قيمتها 3 ملايين دولار، وفق التقديرات الأولية.وقال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة إن القصف الإسرائيلي أدى لاستشهاد 34 فلسطينيا، بينهم 8 أطفال وثلاث نساء وإصابة 111 آخرين من ضمنهم71 طفلا وامرأة.وحسب البيان فإن الغارات الإسرائيلية ألحقت أضرارا بـ 500 وحدة سكنية تراوحت بين جزئي وبليغ وكلي، بينها 8 منازل و 12 وحدة سكنية هدمت كليا، قيمتها التقديرية ٢ مليون دولار إضافة إلى خسائر القطاع الزراعي في الأراضي والمزارع وشبكات الري وقوارب الصيد، بلغت قيمتها أكثر من مليون شيكل (285 ألف دولار).وأشار إلى أن مجمل الخسائر في البنية التحتية، من شبكات مياه وصرف صحي وكهرباء وطرق، بلغت أكثر من مليون شيكل (285 ألف دولار).ووفق البيان تضررت 12 منشأة تجارية، في حين وصلت قيمة الخسائر المباشرة في المنشآت الاقتصادية ما يزيد على 300 ألف شيكل (قرابة 86 ألف دولار)، وبلغت قيمة الخسائر في قطاع النقل والمواصلات ما يزيد على 200 ألف شيكل (57 ألف دولار)، نتيجة أضرار في سيارات ووسائط نقل وآليات.كما أدى العدوان إلى إلحاق أضرار جزئية بمقرات ومؤسسات حكومية، منها 15 مدرسة ومديريتا تعليم ومقر أمني، بلغت قيمة أضرارها 100 ألف شيكل (قرابة 29 ألف دولار).وخلال هذه الجولة أطلقت فصائل فلسطينية أكثر من 360 قذيفة من قطاع غزة على إسرائيل، بينها نحو 60% سقطت في مواقع مفتوحة، حسب جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أصيب 64 إسرائيليا منذ بدء التصعيد بينهم 43 إصاباتهم طفيفة و21 نتيجة الهلع.وبدأ العدوان الإسرائيلي فجر الثلاثاء الماضي باغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا مع زوجته بعد قصف منزلهما، تلا ذلك رشقات صاروخية من الجهاد وفصائل أخرى وغارات إسرائيلية واسعة استمرت على مدار يومين قبل التوصل لوقف إطلاق نار برعاية أممية مصرية.

Leave a Reply