دولي

أفغانستان : اصدار قرار بالإفراج المشروط عن قياديين من طالبان

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني اليوم الثلاثاء إن بلاده ستفرج عن اثنين من كبار قادة حركة طالبان وزعيم بجماعة حقاني مقابل إطلاق سراح أستاذ جامعي أمريكي وآخر أسترالي خطفتهما الحركة عام 2016. وقد يمهد قرار الإفراج عن القيادي البارز أنس حقاني والقياديين في طالبان ضمن مبادلة السجناء الطريق أمام محادثات سلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان.وقال غني في كلمة نقلها التلفزيون ”لتمهيد الطريق أمام مفاوضات مباشرة مع طالبان، قررت الحكومة الإفراج عن سجناء من طالبان مقابل تحرير أستاذين جامعيين“. وتأتي المبادلة في وقت تُبذل فيه الجهود لإحياء محادثات السلام بين الولايات المتحدة وطالبان.وفي السنوات القليلة الماضية، نفذت شبكة حقاني هجمات واسعة النطاق على مدنيين. ويُعتقد أن مقر الشبكة في باكستان وأنها جزء من طالبان في أفغانستان. كانت طالبان قد خطفت الأستاذين الأمريكي والأسترالي من الجامعة الأمريكية في أفغانستان بالعاصمة كابول في أوت 2016.وعلى الصعيد الميداني انفجرت، صباح امس الثلاثاء، سيارة مفخخة قرب قافلة لقوات أجنبية في ولاية لوكر وسط أفغانستان. من ناحية أخرى قالت الشرطة الأفغانية إن 5 أفراد أمن قتلوا في إطلاق نار على نقطة تفتيش بولاية هرات غربي البلاد.وتصاعد العنف في أفغانستان خلال الفترة الأخيرة؛ حيث لفت تقرير نشرته الأمم المتحدة إلى عدد « غير مسبوق » من القتلى والجرحى المدنيين في أفغانستان، سقطوا من شهر جويلية حتى سبتمبر من هذا العام.ووصفت الأمم المتحدة هذا العنف، الذي سلط التقرير الضوء عليه، بأنه « غير مقبول بتاتا »؛ حيث أفاد التقرير بمقتل 1174 شخصا وإصابة 3139، بزيادة بنسبة 42% على الفترة نفسها من العام الماضي. وأكد التقرير أن شهر جويلية وحده شهد عددا أكبر من القتلى والجرحى من أي شهر آخر، منذ أن بدأت « بعثة المساعدة الدولية في أفغانستان » توثيق العنف في 2009.

Leave a Reply