ثقافة وفنون

المهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر : عروض متعددة حول « البحث عن الذات و فهمها »

استضاف ركح الطبعة ال10 للمهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر بالجزائر العاصمة، أمسية الأحد بالجزائر العاصمة، علاوة على الجزائر، فرق من روسيا ضيف الشرف و فرنسا و أكرانيا و اسبانيا، قدمت عروضا على صلة  » بالبحث عن الذات و فهمها » كموضوع أساسي، تم التعبير عنه بطرق مختلفة ، في شكل مجموعات أو ثنائي و بانفراد.وتحت أضواء مباشرة و متنوعة ،ظهرت منصة أوبرا الجزائر العاصمة بوعلام بسايح للجمهور الغفير بأحلى حلة، مستضيفة، على مدار قرابة ساعتين و نصف من الزمن، ما لايقل عن ستة عروض أداها كل من الثلاثي الجزائري  » دريم تيم » من تيزي وزو و الثنائي الروسي  » الراقصون النجوم » من  » مسرح بولتشوي » و الفرقة الفرنسية  » زاهربات » و الثلاثي الأكراني  » كون دان سبايس » و كذا الفرقة الاسبانية  » الياس أغيري ».وقدمت روسيا برنامجين منفصلين من تنشيط الثنائي ايكاتارينا بيزينديك و ميخائيل كريتشكوف اللذان برعا في الاتقان من خلال تأديتهما لعمل « لا سيلفيد » من الباليه الرومانسي الذي أبدع سنة 1832 من طرف فيليبو تاغليوني ، تحت قيادة الكريغراف ايكسندر روينتوي.وبخصوص فرنسا، اقترح أربع راقصون أتوا من روبي ( شمال فرنسا) من الفرقة « زاهربات »، بفهم  » هروب الوقت » في عرض جسدي يذكر باختلاف الأزمنة.وفيما يخص أكرانيا، قام ثلاثي نسوي الذي يشكل فرقة « كون دان سبايس » بعرض  » من الأرشيف » و هي كوريغرافيا صممت حول تاريخ الجسم البشري الذي يتواجد في تزاوج أبدي مع الروح التي تعلمه حسب الأوضاع.أما إسبانيا، قلقد قدم الياس أغواير عرضه الأول « مشي غريب » يتناول من خلاله الانسان حيال عالم الحشرات والمشاعر التي تثيرها لديه بعد هجوم لها. للتذكير، يشارك اثنتا عشر بلد في المهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر والذي تتواصل فعالياته الى غاية 13 نوفمبر.

Leave a Reply