وهران

المركز الاستشفائي الجامعي لوهران : تسجيل أزيد من 630 سكتة دماغية منذ بداية العام الجاري

تم إحصاء أزيد من 630 حالة سكتة دماغية بالمركز الاستشفائي الجامعي لوهران منذ بداية العام الجاري ، حسبما استفيد من رئيسة مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية لهذه المؤسسة الصحية.
وأبرزت البرفسور جبلي حورية على هامش الأيام الوطنية الخامسة لسجل السكتة الدماغية التي انطلقت مساء اليوم، أن « مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران استقبلت خلال الفترة الممتدة ما بين الفاتح يناير و31 أكتوبر المنصرم 631 حالة سكتة دماغية (مختلفة الأنواع).
ومن بين حالات السكتة الدماغية التي تم إحصاؤها بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية، السكتة الدماغية الحادة في تزايد مستمر والسكتة الدماغية النزيفية وسكتة دماغية عابرة (96 حالة) وغيرها، كما أشارت إليه المسؤولة .وأضافت قائلة : « في غياب قسم أمراض الأعصاب في هذه المؤسسة، أصبحت مهتمة شخصيًا بهذا المرض من خلال إنشاء مع جامعة أحمد بن بلة في 2013، مختبر أبحاث حول رصد السكتة الدماغية والتي بدأت تظهر نتائجها مع بداية عام 2014، ومن هناك أنشأنا سجل السكتة الدماغية الذي يعد الوحيد في الجزائر وذلك بهدف مراقبة المرض وتحديده بوضوح من أجل أخذه في عين الاعتبار بشكل أفضل ».

وبالنسبة للبرفسور جبلي سيكون من الضروري تكثيف ومضاعفة النشاطات التحسيسية لفائدة المواطنين، حيث يتعين عليهم التوجه مباشرة إلى الهياكل الصحية و ذلك في أسرع وقت ممكن أي في أولى علامات حادث السكتة الدماغية.ويجب أن يصل المريض في بداية السكتة الدماغية أي في مدة لا تتجاوز 4 ساعات من وقوعها مع أولى علامات ضعف أو ثقل للأطراف أو تنميل الوجه أو الصداع المتواصل، تشير نفس الاختصاصية، مضيفة أنه يجب على الناس فهم أجسادهم حتى يتمكنوا من العيش بشكل أفضل.
وفيما يتعلق بالأيام الوطنية الخامسة لسجل السكتة الدماغية الذي يندرج في إطار التكوين المتواصل للأطباء، يشارك زهاء 100 شاب متخصص في هذه التظاهرة العلمية التي تدوم يومين بمبادرة من مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية ومخبر أبحاث مراقبة السكتة الدماغية بالتعاون مع الجمعية المحلية لأطباء التخدير والإنعاش.ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تقديم 32 مداخلة لمناقشة هذا المرض في الجزائر والعلاجات الجديدة.

Leave a Reply