إقتصاد

الفاو : توقع إرتفاعا محسوسا للإنتاج العالمي للقمح في 2019

توقعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في تقريرها الأخير نمو إنتاج القمح في جميع أنحاء العالم في 2019 بنسبة 4،5 بالمائة ليصل إلى مستوى قياسي قدره 765 مليون طن في 2019.وتشمل الزيادة المتوقعة أيضا إنتاج الحبوب الخشنة بنسبة 1،2 بالمائة ليصل إلى 1،427 مليون طن، في حين توقعت المنظمة الأممية انخفاضا طفيفا للإنتاج العالمي للأرز مقارنة بما بالمستوى الذي بلغه السنة الماضة، ليصل الى 513،4 مليون طن .ووفقا للتقرير الذي نشرته الفاو على موقعها الالكتروني فانه مع حلول سنة2020، قد يؤدي نقص هطول الأمطار إلى عرقلة زراعة المحاصيل بما في ذلك القمح في الاتحاد الأوروبي والذرة في أمريكا الجنوبية.وتعتبر توقعات الطقس مواتية بشكل عام لزراعة المحاصيل في الاتحاد الروسي وجنوب إفريقيا، حسب ذات المصدر.ومن المتوقع أن يصل استخدام الحبوب في العالم في 2019/20 إلى رقم قياسي يبلغ 2709 مليون طن في حين أن توقعات مخزونات الحبوب العالمية بحلول نهاية موسم عام 2020 بلغت 849،5 مليون طن، بانخفاض 1،5 بالمائة عن مستوياتها في بداية الموسم.
وتتوقع الفاو انخفاض نسبة الاستخدام إلى المخزون من الحبوب عالمياً بشكل طفيف إلى 30،4 بالمائة لكنها تبقى نسبة مريحة.وتشير التوقعات إلى ارتفاع مخزونات القمح وانخفاض في مخزونات الذرة والأرز. كما تتوقع الفاو أن ترتفع التجارة العالمية في الحبوب في عام 2019 بنسبة 0،7 بالمائة إلى 415 مليون طن.أما بالنسبة الإنتاج العالمي للحوم في عام 2019 ، فانه من المتوقع ان تبلغ 335 مليون طن . وتشكل الدواجن 39 بالمائة من الإنتاج، أما لحم البقر فيشكل 21 بالمائة.
ومن المتوقع أن ينمو هذا العام الإنتاج العالمي من لحوم الدواجن، التي تستأثر بالحصة الأكبر من بين جميع اللحوم الأخرى ، وكذلك إنتاج لحم البقر والغنم مع زيادات متوقعة في الأرجنتين والبرازيل والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.كما يتوقع أن تنمو التجارة العالمية في منتجات اللحوم بنسبة 6،7 بالمائة هذا العام، مقارنة مع تباطؤ الإنتاج الذي لوحظ في العديد من السلع الغذائية.
ومن المتوقع أن يزداد إنتاج الألبان بنسبة 1،4 في المائة، حيث يمثل ازدياد حجم القطعان المنتجة للألبان في الهند وباكستان حوالي 90 في المائة من الزيادة الكلية في الحجم.كما تتوقع الفاو أيضاً انخفاض الإنتاج العالمي للسكر بنسبة 2،8 بالمائة في العام المقبل، حتى مع زيادة الاستهلاك العالمي.

Leave a Reply