دولي

العراق : إصابة 15 متظاهرا بتفريق محتجين وسط بغداد

أصيب 15 متظاهرا عراقياً، اليوم السبت، باختناقات جراء استخدام القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين، وسط العاصمة بغداد. وأفاد مراسلون ميدانيون ، أن قوات مكافحة الشغب قامت بتفريق محتجين في شارع الرشيد وسط بغداد، باستخدام الغاز المسيل للدموع ما أسفر عن إصابة 15 متظاهراً بحالات اختناق.وعن الوضع في ساحة التحرير حيث التجمع الرئيسي للتظاهرات الاحتجاجية، قال مصدر أمني للأناضول إن « قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين حاولوا الاقتراب من جسر السنك المؤدي للمنطقة الخضراء شديدة التحصين ». وأضاف أن « القوات الأمنية كثفت تواجدها على جسري السنك والجمهورية وأسفلهما أيضاً، لمواجهة أي طارئ ». ويفصل جسري السنك والجمهورية، المتظاهرين في ساحة التحرير، عن المنطقة الخضراء التي تضم مباني الحكومة والبعثات الدبلوماسية الأجنبية. ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يشهد العراق موجات احتجاجية مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.
ووفق أرقام أصدرتها مفوضية حقوق الإنسان (رسمية تابعة للبرلمان)، الجمعة، فإن 23 شخصا قتلوا بأعمال عنف رافقت الاحتجاجات على مدى خمسة أيام الماضية، ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى 283، والمصابين إلى نحو 13 ألفا.والمتظاهرون الذين خرجوا في البداية للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل، يصرون الآن على رحيل الحكومة والنخبة السياسية « الفاسدة »، وهو ما يرفضه رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، الذي يطالب بتقديم بديل قبل استقالة حكومته.

Leave a Reply