رياضة

التربص التحضيري لمبارتي زامبيا و بوتسوانا ينطلق يوم غد : بلماضي أمام هاجس الغياب الذهني لبعض الركائز بسبب مشاكل خاصة

يدخل المنتخب الوطني بداية من يوم غد في تربص مغلق بمركز سيدي موسى يدوم إلى غاية 18 نوفمبر الجاري و هذا تحضيرا للجولة الأولى و الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 أمام كل من زامبيا هذا الخميس بملعب تشاكر بالبليدة ثم أمام بوتسوانا خارج الديار يوم الاثنين المقبل، حيث يترقب الجمهور الكروي الجزائري بشغف اكتشاف الوجه الجديد للخضر في أول ظهور رسمي لهم منذ التتويج باللقب القاري شهر جويلية الماضي بمصر، ولا تبدو مهمة الناخب الوطني جمال بلماضي سهلة نظرا لوجود معطيات جديدة هذه المرة تتعلق أساسا بالتشكيلة الأساسية التي شاركت تقريبا في كل مباريات « الكان »، ومن المنتظر أن يفتح ورشات معمقة خلال هذا التربص لاسيما من الجانب النفسي، فهناك العديد من اللاعبين ممن يمرون بفترات صعبة للغاية مما يعني إلزامية التعامل معهم بشكل خاص حتى يكونوا في جاهزية تامة يوم المباراة علما بأنه من الضروري تسجيل نتائج مرضية خلال هاتين الجولتين حتى يضمن المنتخب الوطني على الأقل المركز الأول في مجموعته ومنها تسهيل المهمة في الجولات القادمة، ومن جهة أخرى، ينتظر بلماضي أيضا عمل كبير من الجانب البدني نظرا لوجود نقص فادح في المنافسة لدى بعض العناصر سواء بسبب التهميش أو لعنة الإصابات لاسيما الوافد الجديد لصفوف نادي نيس الفرنسي آدم أوناس الذي غاب عن الميادين لمدة طويلة نسبيا أثرت بشكل واضح على لياقته، وقد تكون عودته للميادين متأخرة لأن الناخب الوطني لن يعتمد عليه وهو في هذه الحالة علما بأنه ابتعد عن الميادين لمدة 45 يوما بداعي الإصابة، ونفس الأمر ينطبق على محمد فارس مع ناديه سبال الإيطالي، كما يتواجد مدافع بوريسيا موشنغلادباخ الألماني رامي بن سبعيني في لياقة ناقصة بعد الإصابة التي تعرض لها مؤخرا والتي غاب بسببها عن صفوف فريقه في الدوري الألماني، و من جهته، تعرض مدافع الترجي التونسي عبد القادر بدران لإصابة جديدة على مستوى الكاحل، وقال الطاقم الطبي للفريق بشأنه بأنه سيركن لراحة إجبارية لمدة لا تقل عن 20 يوما، مما يعني غيابه عن مباريات مهمة وهو الذي كان يعلق آمالا كبيرة على حضور تربص الخضر في ظل الغيابات المسجلة في التشكيلة.

رحو سابانو سيكون الوجه الجديد في الكتلة الخلفية لتشكيلة الخضر

وفي سياق ذي صلة، هناك حالات خاصة ينبغي لبلماضي التعامل معها بدقة متناهية خاصة وأن الأمر يتعلق بالركائز الأساسية للمنتخب رياض محرز، يوسف بلايلي و سفيان فيغولي، فالأول يعيش على وقع مشاكل عائلية كبيرة جعلته يغيب ذهنيا عن التدريبات و المباريات وكنتيجة لذلك تدني مستواه الفني بشكل ملفت وهذا ما ولد هاجسا حقيقيا لدى بلماضي الذي يدرك جيدا بأن عدم الجاهزية التامة لمحرز من شأنها أن تشكل صعوبات جمة للتشكيلة، ولهذا فسيكون تركيزه التام على الجانب النفسي حتى يبعد تلك المشاكل عن مخيلته على الأقل خلال هذا الأسبوع الهام، كما يواجه سوف بلايلي مصيرا مجهولا مع فريقه السعودي أهلي جدة، وأصبح مهددا بعقوبة قاسية بعد تصرف مشين خلال المباراة التي جمعت فريقه بالجندل ضمن الدور الـ 64 من كأس خادم الحرمين الشريفين، وهي المباراة التي عرفت تألق ملفت للاعب ولكن كل ذلك صار رمادا بتصرف غير لائق مع أحد لاعبي الخصم، وقد تصل عقوبته إلى الحرمان من المشاركة مع فريقه في ست مباريات كاملة فضلا عن غرامة مالية تقدر بـ 60 ألف ريال، وهي حالة أخرى ينبغي للناخب الوطني أخذها بعين الاعتبار قبل مباراة زامبيا، بينما يبقى سفيان فيغولي يصارع من أجل انتزاع مكانته الأساسية في تشكيلة فريقه غلطة سراي التركي، حيث يعاني من جلوسه المطول على دكة البدلاء و تهميشه من طرف الطاقم الفني والذي كثيرا ما يخرجه تماما من قائمة الـ 18، وهو الأمر الذي جعله يمر بحالة نفسية محبطة نوعا ما، ونفس الأمر بالنسبة لعدلان قديورة الذي لم يعثر بعد على معالمه في صفوف نادي الغرافة القطري بعدما كان متعودا منذ صغره على الدوري الانجليزي الممتاز. و عكس ذلك، فهناك عناصر حافظت على لياقتها على غرار الحارس مبولحي والمدافعان عطال وماندي وبدرجة أقل بن العمري فضلا عن وسط الميدان بن ناصر و المهاجم اسلام سليماني الذي عاد للمنافسة مع ناديه الفرنسي موناكو بعد غيابه لفترة بسبب معاناته من الإصابة. ولتعويض النقص والخلل، من غير المستبعد تواجد أسماء جديدة في قائمة بلماضي النهائية على غرار مدافع فالنسيان الفرنسي ماكسيم رحو سابانو و الذي كان تحت أعين بلماضي لفترة و يبدو أنه مقتنع بإمكانياته مما جعله يوجه له الدعوة، وقد صرح قائلا في هذا الصدد  » أخبروني أن بلماضي يتابعني منذ فترة وهذا الأمر يشرفني كثيرا، خاصة وأنني أرغب بشدة في حمل قميص منتخب بلادي، صحيح أنني أمتلك جواز سفر جزائري منذ أربع سنوات ولم أتلق منذ ذالك الحين أي دعوة لتمثيل المنتخب، إلا أنني لن أفقد الأمل وسأفعل كل شيء لإقناع بلماضي، فأنا مصر على أخذ فرصتي مع المنتخب، وهذا من أهم الأهداف في مسيرتي ».

Leave a Reply