رياضة

ذهاب الدور 16 للبطولة العربية للأندية : القوة الجوية العراقي – مولودية الجزائر

العميد يبحث عن نصف التأشيرة في أربيل

سيكون فريق مولودية الجزائر مساء الغد على موعد مع مباراة الذهاب للبطولة العربية للأندية أين سينزل ضيفا على نادي القوة الجوية العراقي بمدينة أربيل، حيث ورغم الظروف الصعبة المنتظرة هناك و الضغط الشديد الذي ستفرضه، إلا أن ممثل الكرة الجزائرية في هذه المنافسة عازم و مصمم على تسجيل نتيجة إيجابية لتسهيل المهمة في لقاء العودة المقرر بالجزائر، وقد وفرت إدارة صخري كل الإمكانيات للفريق من أجل تحقيق هذا الهدف و هذا بعدما وضعت الكأس العربية ضمن أهم أهدافها الأساسية هذا الموسم لاسيما بعدما رصد الاتحاد العربي لكرة القدم مكافأة تقدر بستة ملايين دولار للمتوج، و بالتالي فأشبال المدرب الفرنسي بيرنارد كازوني مطالبون بالتركيز التام على المباراة و عدم الاستسلام للضغط الذي سيفرضه من دون شك أنصار الفريق المحلي، حيث يتحدث الجميع في القوة الجوية عن ضرورة الفوز على المولودية مهما كان الأمر وهذا لكونهم يدركون جيدا بأن التعثر على ميدانهم يعني وضع رجل خارج المسابقة، ولعل أفضل سيناريو للعميد هو التسجيل المبكر لإرباك الخصم و خلط أوراقه لاسيما وأنه سيندفع كليا نحو الهجوم لاستغلال عاملي الأرض و الجمهور لتسجيل أكبر عدد من الأهداف، وفي هذا الصدد، أكد كازوني بأن تشكيلته جاهزة لهذا الموعد الهام وقد أعد خطة تكتيكية محكمة بعدما درس جيدا نقاط قوة و ضعف المنافس موضحا بأنه قام بالتحضيرات الضرورية من كافة النواحي مستفيدا من الأجواء الرائعة السائدة داخل المجموعة بعد الفوزين الأخيرين على البساط ضمن الرابطة المحترفة الأولى أمام كل من اتحاد العاصمة و اتحاد بسكرة واللذان سمح للعميد بتصدر الترتيب، وقال بأن الوصول المبكر إلى العراق سيسمح للاعبيه بالاسترجاع بعد السفرية الشاقة وبالتالي فالجاهزية ستكون تامة يوم المباراة، ولكن رغم ذلك، لم يخف اعترافه بصعوبة المهمة أمام فريق يضم في صفوفه سبعة لاعبين متواجدون في المنتخب الأول العراقي، كما أشار إلى أن الأوضاع الأمنية في العراق لن تكون مؤثرة على تشكيلته التي سافرت، حسبه، إلى هناك لإجراء مباراة و كفى مؤكدا في نفس الإطار بأن الإدارة قامت بكافة الإجراءات لحماية البعثة  » لم لم تكن هناك ضمانات أمنية لما قبلت الإدارة بالتنقل إلى مدينة أربيل أصلا، وبالتالي فلا تخوف من هذا الجانب »، وبعيدا عن أجواء هذه المباراة، أوضح التقني الفرنسي بأن تشكيلته بحاجة لدعم خلال الميركاتو الشتوي المقبل خاصة على مستوى خط الهجوم، حيث قدم أهم النقائص المسجلة للمدير العام فؤاد صخري و نصحه بضرورة التعاقد مع مهاجم صريح يعيد للخط الأمامي حيويته.

أوديشو  » ليس لنا خيار ثاني سوى الفوز بنتيجة مريحة أمام المولودية »

ومن جهته، أكد مدرب القوة الجوية أيوب أوديشو بأن الفوز على مولودية الجزائر أمر أكثر من ضروري لتجنب متاعب إضافية خلال مباراة العودة، موضحا بأن تسجيل أكبر عدد من الأهداف هو الضامن الوحيد لاقتطاع تأشيرة التأهل في الجزائر »لا بديل عن الفوز في مباراة الذهاب أمام المولودية رغم أننا ندرك قوة هذا الأخير، وبالنظر للمعطيات المتوفرة فإن هذا الأمر هو شعارنا الوحيد وليس هناك حل آخر لإبقاء حظوظنا قائمة في بلوغ ربع النهائي ولتكون المهمة أسهل في لقاء العودة، نحن نراهن كثيرا على خبرة لاعبينا في المنافسات الدولية المختلفة التي شاركوا فيها »، وأضاف « فترة توقف البطولة العراقية أثرت فينا بشكل كبير و هو ما دفعنا لبرمجة مباريات ودية للحفاظ على جاهزية الفريق للمباراة، والأمر الإيجابي الآخر هو اكتمال صفوفنا بتواجد جميع اللاعبين ضمن التشكيلة »، وبخصوص نقل المباراة من كربلاء إلى أربيل أكد أوديشو بأنه لن يضعف من عزيمة فريقه  » رغم نقل المباراة من كربلاء إلى أربيل إلا أن الفريق لن يتأثر كون الإدارة سعت لتوفير النقل الأنصار من جميع المحافظات إلى أربيل لتضمن المساندة الجماهيرية ». ويدخل فريق القوة الجوية العراقي هذه المباراة بنية الثأر لكونه لا يزال يتذكر سيناريو النسخة الماضية عندما غادرها على يد فريق اتحاد العاصمة.

Leave a Reply