الحدث

ميثاق أخلاقي  » للرئاسيات : المرشحون يصادقون ويعدون بحملة نظيفة

يستعد المترشحون الذينتم قبول ملفاتهم لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل ، للشروع في الحملة الانتخابية التي ستنطلق يوم 17 نوفمبر الجاري.وستخضع هذه المرحلة الثانية من المسار الانتخابي لـ »ميثاق أخلاقي للممارسات الانتخابية »، تم اعداده من طرف السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات، من أجل وضع قواعد سياسية « سليمة » للحملة الانتخابية.وفي هذا الصدد أكد المكلف بالإعلام على مستوى السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم لانتخابات، علي ذراع، انه سيتم تقديم الميثاق للمترشحين للتوقيع عليه، بعد موافقة المجلس الدستوري عـلى القائمة النهائية للمترشحين.مبرزا ان هذه الوثيقة ، « تضم كل الالتزامات التي يجب على جميع المترشحين مراعاتها تجاه الناخبين وزملائهم في نطاق عملية تعاونية تهدف إلى خلق ديناميكية انتخابية إيجابية ».
وأوضح على ذراع، ان هذه الخطوة غير المسبوقة تفرض على المترشح الالتزام « بالضوابط الأخلاقية، من أجل حملة انتخابية نظيفة، وبدون تهجم أو شتم ».وفي رده على سؤال حول مضامين الميثاق ؟ كشف ذات المسؤول انها تذكر المترشحين بالقواعد الأساسية للحملة الانتخابية السليمة، ويتعلق الأمر خصوصا بـ « عدم المساس برموز الدولة ، تجنب الإهانة، وتبني شعارات لا تحرض على العنف وأضاف قائلا « يحق للمترشح أن يدافع عن برنامجه ،لكن دون التهجم على منافسيه »، مضيفًا « أي مخالفة لهذا الميثاق ستعرض صاحبها لعقوبات وفقا للقانون.
من جهتهم، رحب المرشحون بهذا الاجراء الذي يضفي المصداقية على العملية الانتخابية، وفي هذا الصدد اعتبر مولود حشلاف الناطق الرسمي باسم المرشح علي بن فليس ،أن أي خطوة تؤدي إلى أخلقة النشاط السياسي هي موضع ترحيب.، مضيفا في ذات السياق ان حزبه لطالما دعا الى احترام القواعد الاخلاقية للعمل السياسي » .
بدوره أشاد حزب جبهة المستقبل على لسان ناطقه الرسمي، رؤوف معمري ، بفكرة الميثاق الأخلاقي للممارسات السياسية، مؤكدا ان  » رئيس الحزب عبد العزيز بلعيد ، قد دعا الى حملة انتخابية نظيفة دون تجاوزات ،مباشرة بعد المصادقة على ملف ترشحه « . من جهة أخرى، كشف ذات المتحدث أن مرشح الحزب سينظم مؤتمرا صحفيا قريباً لتحديد برنامجه.
بنفس الحماس رحب فريق المرشح عبد القادر بن قرينة، بالإجراء الذي اتخذته السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات، « نحن نرحب بأي مبادرة لتنظيم الحملة الانتخابية » ، يقول مدير الحملة سعيد مسيسي: « نريد أن نتجاوز مرحلة النزاعات التي شابت العملية الانتخابية في الماضي ». ووفقا له ، ستبدأ حملة بن قرينة يوم الأحد أو الاثنين المقبل. وسيتم تحديد موعد لعقد مؤتمر صحفي في نفس اليوم.من جهته، أكد المكلف بالإعلام والاتصال في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، مصادقة حزبه على تقديم هذا الميثاق الذي يعتبره بمثابة وسيلة للقضاء على التجاوزات التي كانت تسجل في كل حملة انتخابية.

Leave a Reply