رياضة

الرابطة الأولى : اتحاد بلعباس يفك العقدة أخيرا بملعبه والمدرب يعيش يتنفس الصعداء

تمكن اتحاد بلعباس أخيرا من فك العقدة التي تطارده بميدانه بملعب « 24 فبراير 1956 » منذ انطلاق الموسم الجاري, بفوزه على ضيفه شبيبة القبائل (2-1) مساء الاثنين برسم تسوية رزنامة بطولة الرابطة الأولى لكرة القدم.وصرح مدرب الاتحاد عبد القادر يعيش للصحفيين في نهاية المقابلة : « شخصيا لا أحبذ كثيرا كلمة عقدة, فكرة القدم فيها الفوز والهزيمة والتعادل, ولست ممن يعلقون إخفاقاتهم على مشجب العقدة أو النحس أو ما شابه ذلك ». وأضاف : « يبقى هذا الفوز مهما جدا من الناحية المعنوية حيث يسمح لنا بالتنفس قليلا سيما بعد الفترة الصعبة التي مررنا بها مؤخرا للأسباب التي يعلمها الجميع ».
وقبل استضافة الشبيبة, كانت تشكيلة  »المكرة » قد خسرت مباراتين وسجلت تعادلا واحدا من مجموع ثلاث مباريات لعبتها على ميدانها منذ انطلاق الموسم الحالي.وتميز الأسبوع الفارط بإضراب اللاعبين عن التدريبات للمطالبة بتسوية وضعيتهم المالية, كما أن المدرب نفسه, الذي ينتظر هو الآخر الحصول على مستحقاته, هدد كذلك برمي المنشفة بعد مقابلة الشبيبة.وأضاف المدرب يعيش: « لم يكن من السهل علينا الفوز على منافس بحجم شبيبة القبائل.. بالنظر إلى وضعيتنا الصعبة, فقد منحنا الأولوية للنتيجة على حساب الأداء وهو ما يفسر الوجه المتواضع الذي ظهرنا به ».
وتابع التقني العاصمي, الذي لم يرد الحديث عن مستقبله مع النادي, بخصوص الغياب المتواصل لبعض اللاعبين عن الحصص التدريبية, وبالأخص اللاعبين حمزاوي وبن موسى, اللذين التحقا بالاتحاد خلال الصائفة الماضية, بالتأكيد بأن الأول يعاني من إصابة منذ شهر كامل عندما شارك مع المنتخب العسكري في مباراة ودية, بينما أرجع مقاطعة الثاني إلى مشكل إداري.بالمقابل, تأسف يعيش للغياب غير المبرر لمدافعه ساعد الذي عاد مؤخرا من إصابة ومع ذلك وضعه في قائمة ال18 لاعبا المعنيين بمباراة أمس لكنه لم يلتحق بالفندق ليلة اللقاء.وبفضل فوزهم على  »الكناري », ارتقى أبناء سيدي بلعباس إلى الصف التاسع في الترتيب بعشر نقاط وبمقابلة متأخرة.

Leave a Reply