رياضة

الجزائري ديلور يتسبب في غياب مدافع زامبيا

نجح النجم الدولي الجزائري، أندي ديلور، باسترجاع حسه التهديفي بالرغم من غيابه عن آخر أسبوعين من منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعدما ساهم بشكلٍ مباشرٍ في عودة نادي مونبولييه بتعادلٍ ثمين أمام مُضيفه ميتز.

وسجّل ديلور هدف مونبولييه الأول بعد تأخرهم في النتيجة بثنائية نظيفة، حيث بذل مجهودات فنية وبدنية كبيرة أكّد بها جاهزيته لدخول مُعسكر المنتخب الجزائري المقبل، عندما يواجه منتخبي زامبيا وبوتسوانا في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021.وكان ديلور سُماً قاتلاً لمدافعي ميتز بتحركاته وقوته البدنية، ليتسبب في إصابة المدافع الزامبي ستوبيلا سونزو في لقطة تسجيله، بعد أن ارتطم رأس الأخير بكعب الجزائري لحظة سقوطه، وهو ما اضطر مدربه لتغييره تخوفاً على صحته.وطلب المهاجم الجزائري من نظيره الزامبي العفو والمعذرة بما تسبب له، وأبدى تضامنه الكبير معه بعد نقله للمستشفى للكشف عن حالته الصحية، لتخوف الطاقم الطبي لنادي ميتز من تعرضه لاهتزاز في الجمجمة.

وكتب المهاجم الجزائري أندي ديلور عبر تغريدة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي « تويتر »: « أتمنى ألا يكون هنالك أي شيء خطير في إصابة سونزو، أتمنى لك الشفاء العاجل ومشواراً موفقاً مع ناديك ».واستدعى المدرب أغراي شيانغي المدير الفني للمنتخب الزامبي، لاعبه سونزو لخلافة النجمين المبعدين، كينيدي مويني ورينفورد كالابا، غير أن سعادته بالعودة لمنتخب « الرصاصات الفضية » بعد موسم كامل لم تكتمل.وكشفت صحيفة « ليكيب » الفرنسية، أن إصابة سونزو على مستوى الوجه حتمت عليه المكوث في المستشفى، إذ من المنتظر أن يخضع لأيام من الراحة لاسترجاع قدراته، ما سيحرمه من مواجهة المنتخب الجزائري بعد أيام قليلة.وسيدخل أبطال أمم أفريقيا غمار تصفيات « كان 2021 » بمباراتين مهمتين، إذ سيحتضن ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة المباراة الأولى ضد زامبيا، قبل التوجه بعد ثلاثة أيام نحو بوتسوانا لخوض المواجهة الثانية.

Leave a Reply