رياضة

إدارة مولودية وهران متذمرة من قضية الديون : مآمــــــــــرة دبــــــــــرت بــــليـــــل

لازالت إدارة فريق مولودية وهران تعيش على وقع صدمة الديون المتراكمة على النادي في السنوات الاخيرة، هي اليوم تدفع ضريبتها بحكم اللامبالاة التي ميزت السنوات الماضية وسياسة الكذب على الانصار، بأن الديون سويت ولا أحد ول ااي جهة رسمية تدين للفريق بسنتيم، وهو ما ثبت عكسه عقب الخصم الذي تعرض له الرصيد البنكي للفريق بقيمة 600 مليون سنتيم كديون متراكمة تدين بها شركة سيور، وهي ديون قالت مصادرنا انها تعودة للموسم الذي كان مركب كاسطور تابعا للحمراوة، لمدة فاقت العشر سنوات، وهو اليوم تحت لواء « لوبوف وهران » التابعة لمديرية الشباب والرياضة. وأكدت ذات المصادر لأن الامر و الادارية لم تعالج بعدما تخلت المولودية عن تسيير هذا المركب الرياضي، الذي يحتوي على خزان مائي عملاق يستعمله جميع الرياضيين الذين يمارسون نشاطهم بانتظام بهذا المركب الذي عرف اشغال تهيئة وأضحى مكانا مفضلا للرياضيين ومختلف الفرق للتحضير.وما على إدارة شريف الوزاني الا التحرك حاليا لفض هذا الاشكال العميق والعميق جدا. علما ان ادارة المولودية احتجت كثيرا على هذه القضية التي طفت الى السطح على غفلة منهم، مؤكدين بأنه من الضروري مساعدة النادي الاول للولاية لا تدميره وتحطيمه، معتبرة أن الامر مؤامرة أضحت تحاك في الخفاء من اناس همهم الوحيد ضرب استقرار النادي حتى لا يعود الى سكة التتويجات، وايضا لم تعجبهم النتائج الايجابية المحققة مع بداية الموسم الحالي. كما أبدى مناجير الفريق زوبير واسطي استياءه من ديون الـ 600 مليون التي خصمتها مؤسسة سيور، مؤكدا بأن المولودية لا تستحق هذه الأمور، لأنها تعيش ضائقة مالية، ولا تمتلك مرشات خاصة او حمام لتصل ديون المياه لتلك الفاتورة الضخمة. كما اكد بان اعانة المليار المقدمة من بلدية وهران، هي عار على من فكر فيها، والادارة ترفضها جملة وتفصيلا، لأن الامر يتعلق ببلدية من حجم وهران ثان ولاية في الجزائر.

Leave a Reply