إقتصاد

وزير الفلاحة يعلن : فتح « قريبا » مصنعين لإنتاج الشبكة الواقية من البرد بالجزائر

سيتم « عما قريب » فتح مصنعين لإنتاج الشبكات الواقية من البرد بالجزائر, حسبما أعلن عنه بخنشلة وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري, شريف عماري.وأوضح الوزير, خلال إشرافه على افتتاح فعاليات الطبعة الأولى للعيد الوطني للتفاح ببلدية بوحمامة, بأن « استحداث هذين المصنعين سيسمح بإنهاء مشكلة استيراد هذه الشبكات التي تقوم بحماية فاكهة التفاح من التلف ».
وخلال لقائه بالمنتجين ببلدية بوحمامة, أكد الوزير بأنه يتوجب عليهم « التهيكل والتخندق ضمن تعاونيات فلاحية محلية من أجل الاستفادة من مختلف أشكال الدعم والدفع بهذه الشعبة نحو الأمام ».
وخلال إشرافه على افتتاح هذه الطبعة, أكد شريف عماري بأن « الإنتاج النوعي والوفير الذي تحققه كل من ولايتي خنشلة وباتنة من فاكهة التفاح خلال السنوات الأخيرة جعل دائرته الوزارية تقرر إطلاق الطبعة الأولى للعيد الوطني للتفاح قصد تشجيع الفلاحين الناشطين بهذه الشعبة على تحقيق أرقام قياسية مستقبلا » .وأوضح الوزير بأن الهدف من تأسيس العيد الوطني للتفاح هو « جعله مناسبة للم شمل المنتجين من أجل الاتحاد والعمل على التنسيق مع الغرف الفلاحية والوزارة الوصية لاتخاذ كافة الاجراءات التي تسمح بتأطير وتفعيل هذه الشعبة التي تملك قدرات اقتصادية تسمح للمنتجين بالدخول إلى عالم التصدير وتثمين منتوج التفاح » .
كما استغل السيد عماري فرصة تواجده بأعالي قمم جبال بوحمامة ليؤكد « استعداد الدولة الدائم للوقوف إلى جانب سكان المناطق الجبلية للدفع بعجلة التنمية ورفع الغبن عن سكانها ».وخلص الوزير إلى التأكيد على أن « دائرته الوزارية تثمن المجهودات المبذولة من طرف الفلاحين والمستثمرين في شعبة التفاح وستواصل دعمها اللامتناهي بالتنسيق مع وزارتي كل من الموارد المائية والطاقة, قصد تسهيل استفادة منتجي التفاح من رخص حفر الآبار العميقة والاستفادة من شبكة الكهرباء الفلاحية.

Leave a Reply