رياضة

نجوم منتخب الجزائر يتفاعلون مع ذكرى « الثورة » بحماس كبير

تفاعل نجوم المنتخب الجزائري، سواء الحاليون منهم أو السابقون، مع الذكرى الـ65 لاندلاع الثورة التحريرية 1954 والتي صادفت في الأول من شهر نوفمبر ، إذ في ذلك اليوم أطلقت أول رصاصة من خيرة أبناء الجزائر، الذين فدوا الوطن بدمائهم الطاهرة في سبيل طرد الاستعمار الفرنسي.
ولا يتأخر نجوم منتخب « محاربو الصحراء » في التعبير عن فخرهم وانتمائهم للجزائر بالتفاعل مع هذه الأحداث، سواء كانوا لاعبين أصحاب جنسية مزدوجة أو الناشئين في أوروبا، أو غيرهم من ترعرعوا داخل الوطن وعاشوا تاريخه مع أجدادهم أو حتى آبائهم الذين كانوا شاهدين على هذه الذكريات.
ولم يتأخر نجم نادي نابولي الغائب عن منتخب الجزائر منذ أكثر من عامين، فوزي غلام، في الاحتفال بهذه الذكرى المباركة، بعد أن كتب عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي « تويتر »: « الله يرحم الشهداء ». وهو اللاعب الذي لقي ثناء كبيراً خلال الأيام الأخيرة بفعل المبادرات الخيرية التي ينظمها لفائدة أطفال جزائريين، دعاهم إلى إيطاليا من أجل كثير من النشاطات الخيرية.
بدوره كان أحد أبرز هدافي المنتخب الجزائري في السنوات الأخيرة ونجم موناكو الفرنسي، إسلام سليماني، ممن تفاعلوا مع ذكرى أول نوفمبر 1954، إذ قام هو الآخر بالترحم على الشهداء الأبرار عبر حسابه في « إنستغرام » بقوله: « المجد والخلود لشهدائنا الأبرار ».

Leave a Reply