رياضة

نادي بارادو يستعد لتصدير موهبة جديدة لأوروبا

تحوّل نادي أتلتيك بارادو إلى « مصنع » حقيقي لإنتاج مواهب الكرة الصاعدة خلال السنوات الأخيرة بعدما تمكن من تقديم أكثر من نجم للجماهير، حيث احترف عدد منهم في أوروبا على غرار رامي بن سبعيني الذي انتقل في الصيف الماضي إلى نادي بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، بعدما خاض تجارب مع نوادي لييرس البلجيكي ومونبلييه ورين الفرنسيين.
وكذلك يوسف عطال الذي لعب لنادي كورتراي البلجيكي قبل أن يسطع نجمه في الموسمين الأخيرين مع نيس الفرنسي، ليتحق به زميله السابق هشام بودواي في الصيف الماضي، بالإضافة إلى فريد الملالي وهيثم لوصيف لاعبا نادي أنجيه الفرنسي وزكريا نعيجي لاعب جيل فيسنتي البرتغالي، فضلاً عن الطيب مزياني ورؤوف بنغيث لاعبا الترجي التونسي.
ويستعد بارادو لتصدر موهبة صاعدة أخرى في الفترة القادمة، ويتعلق الأمر بلاعب الوسط الشاب آدم زرقان الذي سيبلغ العشرين ربيعاً في شهر يناير المقبل، وهو نجل اللاعب الدولي الجزائري السابق مليك زرقان، الذي سطع نجمه بقوة مع فريق وفاق سطيف ومنتخب الجزائر في تسعينيات القرن الماضي.
وكشف اللاعب الشاب في حديث مع الإذاعة الجزائرية، بأن عدة أندية أوروبية تريد التعاقد معه، وقال في هذا الشأن: « لديّ اتصالات مع عدة فرق أوروبية، ومنها لايبزيغ الألماني، وسالزبورغ النمساوي، لكن الكرة الآن في مرمى مسؤولي فريقي الذين ستكون لهم سلطة القرار فيما يخص مستقبلي الكروي »، مضيفا: « أنا أثق كثيرا في رئيس النادي لأنه لو يتلقى عرضاً مناسباً سيوافق على رحيلي من أجل خوض تجربة احترافية جديدة في أوروبا ».
ويعد زرقان أحد المواهب الصاعدة حالياً في فريقه وبالكرة الجزائرية، حيث يتطلع إلى السير على خطى زملائه السابقين، بعد أن اكتسب خبرة لا بأس بها مع فريقه من خلال خوضه معه مسابقة كأس الكنفدرالية الأفريقية لكرة القدم هذا الموسم، فضلاً عن أنه تقمص ألوان « الخضر » في الفئات السنية إلى غاية منتخب أقل من 23 سنة، الذي ضيّع في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي فرصة المشاركة في أمم أفريقيا لذات الفئة بمصر، وهي الدورة المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

Leave a Reply