رياضة

محرز يقتحم مدرسة جزائرية بطريقة فريدة من نوعها

تبقى بطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر، التي توّج بها المنتخب الجزائري، ذكرى راسخة في أذهان الجماهير الجزائرية العريضة والعاشقة لكرة القدم، حيث إن الشعب هناك ما زال يعيش نشوة التتويج باللقب الغالي بعد غياب دام لـ29 عاماً، وأعوام كثيرة من النكسات الكروية.
ومن غير السهل أن تنسى الجماهير الجزائرية أبرز اللحظات التي عاشتها مع منتخب « محاربي الصحراء » في العرس القاري، ومنها هدف نجم مانشستر سيتي رياض محرز بمرمى نيجيريا، خلال نصف نهائي أمم أفريقيا، فقائد « المحاربين » تمكن من تحويل مخالفة في الدقيقة (93) بمرمى منتخب « النسور »، نقل بها رفقاءه إلى النهائي، في سيناريو مجنون جعل الجماهير وكلّ المتعلقين بهذا المنتخب يدخلون في فرحة هستيرية لا توصف.
وتجلّى تعلّق الجزائريين بهذه اللحظة والهدف القاتل الذي سجله محرز من خلال ما وقع في إحدى المدارس الجزائرية، حيث لم يتردد أستاذ لمادة الفيزياء في قسم المرحلة الثانوية بمقاطعة البويرة، وسط الجزائر، في تقديم امتحان لتلاميذه كان موضوعه الأول متعلّقًا بالهدف الذي سجله محرز بمرمى نيجيريا، والأسئلة حوله بخصوص سرعة الكرة التي سددها نجم ليستر سيتي السابق.
وتفاعلت الجماهير الجزائرية بشكلٍ واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي مع الأمر، بعدما تم تداول ورقة من الامتحان على نطاق واسع، فالكثيرون منهم مدحوا هذه الخطوة التي يراها مساندوها أن معايشة التلاميذ وهؤلاء الشبان للأحداث الجارية والملمين بها سيكون أسهل لهم في مسيرتهم الدراسية، ويُبسط أكثر المناهج التي يتخذونها في مجال التعلّم.

Leave a Reply