الحدث

ذكرى أول نوفمبر 1954 : رئيس الدولة يترحم على أرواح شهداء حرب التحرير الوطنية

ترحم رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، يوم الجمعة بمقام الشهيد بالجزائر العاصمة، على أرواح شهداء حرب التحرير الوطنية، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين (65) لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1954.وبعد أن أدت تشكيلة من الحرس الجمهوري التحية الشرفية لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، قام بوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري وقرأ فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء.وجرت مراسم الترحم بحضور رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، والوزير الأول، نورالدين بدوي ونائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح وكذا أعضاء من الحكومة اضافة إلى الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن حاج.

…وحفل استقبال بقصر الشعب بمناسبة احياء الذكرى ال65 لاندلاع الثورة التحريرية
احتضن يوم الجمعة قصر الشعب (الجزائر العاصمة) حفل استقبال بمناسبة احياء الذكرى ال65 لاندلاع ثورة الفاتح نوفمبر 1954, بحضور رئيس الدولة, عبد القادر بن صالح.كما حضر هذا الحفل رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين والوزير الاول نور الدين بدوي ونائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق أحمد قايد صالح وأعضاء الحكومة ومسؤولو مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية.و خلال هذا الحفل, تلقى رئيس الدولة التهاني من مسؤولين سامين في الدولة وأعضاء الحكومة و ضباط سامين في الجيش الوطني الشعبي. كما تلقى التهاني من شخصيات وطنية و تاريخية و مجاهدين و مجاهدات و ممثلي الاحزاب السياسية و المجتمع المدني وأبناء الشهداء و كذا أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في الجزائر.

2 Comments

  1. شكرا على الموضوع

  2. مشكورين على المجهودات لايصال المعلومة

Leave a Reply