وهران

احتفالا بالذكرى 65 لعيد الثورة التحريرية : إطلاق اسماء شهداء على عدة مؤسسات وتدشين مشاريع تنموية

صورة :مجاهد

سطرت ولاية وهران برنامجا احتفاليا بالذكرى 65 لعيد الثورة تمّ خلاله تدشين عديد المشاريع التنموية الى جانب اطلاق اسماء شهداء الثورة على مؤسسات وهياكل .
وقد اشرفت السلطات المحلية بحي 1200 مسكن عدل بعين البيضاء ببلدية السانية على مراسيم تسمية المدرسة الابتدائية باسم الشهيد « بلحاجي هاشمي ». وتمت مراسيم التسمية بحضور عدد من التلاميذ الذين قدموا العديد من العروض التاريخية، وذلك ترسيخا للتواصل بين الاجيال، واحتكاكهم بفئة المجاهدين، والعمل على غرس روح الوطنية وحب الوطن في نفوس الاطفال.
وفي نقطة أخرى من برنامج الاحتفالات بعيد الثورة اول نوفمبر، تمت تسمية الوحدة الثانوية للحماية المدنية ببلدية بئر الجير باسم المجاهد المرحوم « جبلي ميلود ». وتم بهذه المناسبة تقديم عدة عروض من قبل اعوان الحماية المدنية، بالاضافة الى تكريم عائلة المجاهد المرحوم.كما تمّ وضع حيز الخدمة لمندوبية العقيد لطفي ببلدية وهران، وهي المندوبية الاولى من بين 06 مندوبيات جديدة ببلدية وهران يتم وضعها حيز الخدمة، في انتظار تدشينها لاحقا.
وفي منتصف ليلة الخميس الى الجمعة اشرف والي ولاية وهران رفقة السلطات المحلية على مراسيم الترحم على ارواح الشهداء على مستوى ساحة اول نوفمبر 2019.خلال هذه المراسيم، قام السيد مدير المجاهدين بقراءة بيان اول نوفمبر، ثم الوقوف دقيقة صمت ترحما على ارواح الشهداء، ليتم بعدها رفع العلم وعزف النشيد الوطني من قبل الفرقة النحاسية للجيش الشعبي الوطني.
وتواصلا مع برنامج الاحتفالات بعيد الثورة المجيدة، قام والي ولاية وهران بمعية السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي، اعضاء اللجنة الأمنية ، اعضاء البرلمان، الأسرة الثورية واطارات الولاية بالترحم على ارواح الشهداء بمقبرة الشهداء بعين البيضاء.
لتقوم بعدها السلطات المحلية بزيارة عائلية لعدد من المجاهدين بمقر اقامتهم، حيث قام الوالي بتكريم كل من المجاهد طاهرة حبيب والمجاهد بلحاج طاهر.

Leave a Reply