ثقافة وفنون

في عملها الروائي المترجم للغة الإنجليزية » نساء في الجحيم » : الروائية « عائشة بنور » تهز ضمير الإنسانية بنقل معاناة الفلسطينيات

دليلة قدور

صدر حديثا عن منشورات دار خيال، النسخة الإنجليزية لرواية « نساء في الجحيم  » WOMEN IN HELL للقاصة والروائية الجزائرية عائشة بَنـُور، و لمترجمها الروائي بلقاسم مغزوشن. تأتي هذه الرواية التي ستوقعها صاحبتها بالصالون الدولي للكتاب يوم التاسع من نوفمبر، بعد الصدى الإيجابي الذي عرفته طبعتاها الصادرتان باللغة العربية الأولى بدار الحضارة عام 2016 و الثانية عن منشورات دار النخبة بمصر عام 2017.

ذكرت الروائية المبدعة « عائشة بنور » أن العمل الروائي  » نساء في الجحيم » يختزل واقع المرأة الفلسطينية ومسيرتها النضالية من خلال سرد ذكريات مجموعة من الفلسطينيات ومنهن الأسيرات في السجون مع الانتقال من فضاء إلى آخر على ألسنة نساء تعتصرهن فواجع الواقع المزري والمعاناة اليومية.

أوضحت القاصة صاحبة رواية  » اعترافات امرأة » أن روايتها بمثابة صرخة في ضمير الإنسانية تجلى فيها أزمة الإنسان المعاصر وصراع الأنا مع الذات ومع الآخر وما ينجر عنهما من تناقضات على مستوى الفكر والهوية والمصير، ومن ثم فهي تعمل على تعزيز مفهوم القيّم الإنسانية للحب والتضحية، في بناء سردي جمع بين الخيال والواقع و سافر عبر الأمكنة لمدن فلسطينية.

للتعريف، الروائية « عائشة بنور » صاحبة العديد من الإصدارات الأدبية و العلمية منها المندرجة في القصة و هي سلسلة حكايات جزائرية في عام 2001، الموؤودة تسأل.. فمن يجيب؟ عام 2003 ، مخالـب عام 2004، امرأة في الظل عام 2019، و مجموعة قصصية « ليست كباقي النساء » صدرت هي الأخرى هذا العام، أما فيما يخص الأعمال الروائية ففي رصيدها السّوط والصّدى عام 2006، اعترافات امرأة عام 2007، سقوط فارس الأحلام عام 2009، إلى جانب الدراسات منها « نساء يعتنقن الإسلام » عام 1996، « قراءات سيكولوجية في روايات وقصص عربية » عام 2004 ، و دراسة عن المرأة الجزائرية عبر التاريخ (نضال وحرية … شهادات ووثائق).
إلى جانب ذلك، نشرت أعمالها خارج الوطن، وترجمت بعضها إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، إضافة إلى مساهمتها بمقالات في جرائد عدة حول قضايا المرأة والطفل، ونيلها للعديد من الجوائز منها الجائزة الدولية الأولى في مسابقة أدب المرأة عن هيئة اتحاد الأدباء بالولايات المتحدة الأمريكية ماي عام 2017.

Leave a Reply