الحدث

وزير الشؤون الدينية يؤكد : « لم يتم إغلاق اماكن العبادة لغير المسلمين والتي تخضع للقانون »

نفى وزير الشؤون الدينية والاوقاف, يوسف بلمهدي, وجود أي اضطهاد ضد ممارسة الشعائر الدينية لغير المسلمين في الجزائر، وأكد أن مسألة إغلاق هذه الاماكن تم لأنها لا تخضع للتشريعات الخاصة بالعبادة لغير المسلمين، ، وقال بلمهدي أنها مجرد مسألة احترام لقوانين الجمهورية »، وانه « لم يكن هناك إغلاق لأماكن العبادة لغير المسلمين، بما في ذلك الكنائس، التي تتوافق مع القانون ومعترف بها. هؤلاء الناس الذين يتجمعون في أماكن لا تستجيب للمعايير، ناهيك عن القوانين، يعتبرون مجرمين ». وأضاف الوزير « إنهم يريدون اتهام السلطات باضطهادهم ويقدمون أنفسهم كممثلين لحركة دينية بينما هم خارجون على القانون ».وفي هذا الصدد، دعا الوزير غير المسلمين إلى الانضمام في جمعيات، وتقديم ملفاتهم إلى وزارة الداخلية للموافقة عليها، مؤكدا ان « هذا سيفيدهم ويحميهم من كل شيء ».من جهة أخرى كشف وزير الشؤون الدينية والاوقاف, عن مشروع إنشاء هيئة وطنية للبحث العلمي والنشاط الثقافي بالوزارة « تتكفل بإعداد استراتيجية وطنية ووضع رؤى استشرافية ومناهج للترويج للثقافة الاسلامية ».
ودعا الوزير الى استغلال الفضاءات بما فيها المراكز الثقافية الاسلامية « لاستقطاب مختلف فئات الشباب لرفع تحديات العصر وقطع الطريق امام النحل والجمعيات الدينية التي تريد السطو على عقول الشباب وتوجيههم بما لا يخدم المصلحة الوطنية », مبرزا « الدور الفعال » للمراكز الثقافية الاسلامية « في التواصل مع الشباب وتكوينهم وتوجيههم وتوعيتهم » باعتبارها, كما أوضح, « فضاءات متنوعة لتقديم مختلف النشاطات الثقافية على خلاف المساجد التي تتطلب نوعا من الانضباط والسلوك الديني ».وبمناسبة انطلاق الموسم الثقافي, شدد السيد بلمهدي على اهمية القراءة « كعنوان للتحرر من الافكار السلبية المميتة », مؤكدا أن الامة الاسلامية « بحاجة ماسة اليوم الى القراءة والتعلم », مشيرا الى ان الدين الاسلامي اعطى أهمية بالغة للعلم و التعلم.من جهة اخرى, رفض الوزير رفضا قاطعا وجود تعليمة خاصة بالانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر القادم, مضيفا بانه لم يدعو الى خطاب معين بل يدعو دائما الى خطاب موحد جامع للصفوف ». وبخصوص موضوع العمرة والدفع الالكتروني للوكالات السياحية والاجراء الاستثنائي السعودي للجزائر, ذكر الوزير بان ادارته قد قامت بتوجيه العديد من المراسلات للمعنيين حول الموضوع, مؤكدا أنه « ستكون حلولا في اقرب الآجال ».

3 Comments

  1. شكرا على الموضوع

  2. مشكورين على المجهودات لايصال المعلومة

  3. للتميز عنوان
    شكرا على المواضيع القيمة

Leave a Reply