الحدث

اضراب النقابات : استجابة متفاوتة عبر ولايات الوطن

عرفت الحركة الاحتجاجية التي نادت إليها الكونفدرالية الوطنية للنقابات المستقلة لنهار اليوم الإثنين ، استجابة متفاوتة للإضراب عبر الولايات، ففي الجزائر العاصمة التي تراهن عليها الكونفدرالية الوطنية للنقابات عادة في إنجاح نشاطاتها، سجّلت الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها على مستوى ساحة الشهداء تعبئة متواضعة بمشاركة بعض المئات من المتظاهرين الذين تنوعت شعاراتهم بين مطالب اجتماعية وسياسية. وعلى عكس ما كان منتظرا لم تتجاوز وقفة النقابات حدود ساحة الشهداء، خلافا لما سبق الإعلان عنه في البيان الصادر منذ أسبوعين عن التنظيم والذي أكد « الخروج في مسيرات سلمية تزامنا مع الاضراب ».وكشف الناطق بإسم المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، مسعود بوديبة، بأن نسبة مشاركة نقابات قطاع التربية في الإضراب الوطني الذي دعت له كونفيدرالية النقابات قد بلغت 70 بالمائة.واعتبر بوديبة بأن نسبة استجابة 70 بالمائة تعتبر كبيرة سيما في هذا الظرف الذي تمر به البلاد، لهذا نعتبر مشاركتنا ناجحة على العموم. وشدد بوديبة بأن الكونفدرالية الوطنية للنقابات الجزائرية ستواصل المسار مع الحراك الشعبي حتى يتم الإستجابة لمطالبه المشروعة، متابعا:” لن نحيد عن خط الحراك ومطالبنا برحيل الحكومة الحالية وتأجيل مناقشة المشاريع المهمة كقانوني المالية والمحروقات إلى موعد لاحق.
ونظم ممثلون عن النقابات المشاركة في الإضراب وقفات في ساحة الشهداء بالجزائر العاصمة، وعبروا من خلال شعارات رفعوها عن دعمهم للحراك الشعبي السلمي والانخراط الكلي في تقويته ومواصلته الى غاية تحقيق مطالبه المشروعة.

2 Comments

  1. شكرا على الموضوع

  2. مشكورين على المجهودات لايصال المعلومة

Leave a Reply