رياضة

وفاق سطيف : الكوكي يقبل « بالمهمة الانتحارية » و الأنصار يترقبون

قبل التونسي نبيل الكوكي عرض إدارة رئيس وفاق سطيف فهد حلفاية بالإشراف على العارضة الفنية للفريق خلفا لخير الدين مضوي الذي يبدو أنه غير مرغوب فيه من طرف الأنصار رغم إصرار الإدارة على إعادته لمنصبه لأسباب مالية بحتة، ويدرك المدرب التونسي جيدا بأنه مقبل على مهمة انتحارية بالنظر للوضع الصعب الذي يعيشه الوفاق منذ بداية الموسم الحالي، حيث أصبح يسجل الهزائم تلو الأخرى سواء داخل أو خارج القواعد وهو ما جعله يقبع في المراتب الأخيرة برصيد سبع نقاط فقط و من المؤكد أن هذا الوضع سيستمر ما لم تكن هناك إصلاحات جذرية على السياسة التي تنتهجها الإدارة الحالية برئاسة حلفاية، فاللاعبون فقدوا الثقة في النفس و غضب الأنصار يزداد يوميا وقد ينفجر في أي لحظة لاسيما بعد الهزيمة المدوية الأخيرة أمام الضيف جمعية الشلف، ولهذا فإن الكوكي مطالب أولا باستعادة المعنويات الضائعة و بعدها البحث عن أفضل الخطط التكتيكية التي تناسب العناصر التي يشرف عليها، فالعديد من المتتبعين يعتقدون بأن سوء استعمال اللاعبين على أرضية الميدان زادت من تدني النتائج الفنية، ويتعين عليه أيضا الابتعاد عن منطقة الخطر و الاقتراب من كوكبة المقدمة قبل نهاية مرحلة الذهاب وإلا فإنه سيواجه مصيرا مجهولا، وستكون أول مهمة له هذا الأربعاء أمام شباب بلوزداد في ملعب 20 أوت، ولسوء حظه فإنها تبدو صعبة جدا بالنظر للمعطيات المتوفرة، فعناصره لم تتجرع بعد مرارة الهزيمة أمام جوارح الشلف و بالتالي فهي في معنويات محبطة مقابل الأجواء الحماسية جدا التي يعيشها أشبال المدرب عبد القادر عمراني بعد عودتهم بالزاد الكامل من بلعباس على حساب الاتحاد المحلي خلال الجولة الماضية و هي النتيجة التي سمحت لهم بالاحتفاظ بمركز الريادة وهو ما يعني بأنهم لن يسمحوا في النقاط الثلاثة على ميدانهم لتعميق الفارق عن الملاحقين و الزحف بدون خطأ للتتويج باللقب الشتوي. هذا وقد  توصلت إدارة نادي وفاق سطيف إلى اتفاق نهائي مع المدرب التونسي نبيل الكوكي من أجل الإشراف على الفريق حتى نهاية الموسم، و حدث الاتفاق بعد سلسلة من الاتصالات التي أجراها معه الرئيس حلفاية، حيث لم يتردد الكوكي في قبول العرض فيما يبدو أنه لم يعارض شرط الإدارة السطايفية بمنحه راتبا شهريا متوسطا بالنظر للأزمة المالية الخانقة التي يعيشها النادي مع الإشارة أيضا إلى أن عدة مدربين آخرين كانوا قد رفضوا تدريب الوفاق بسبب ذات الشرط الذي وضعته الإدارة، و بعد ذلك حل المدرب التونسي بمدينة سطيف و حضر جانبا من تدريبات الفريق ومن المرجح أنه لن يكون المشرف الأول على الوفاق خلال مباراة « السياربي » لكونه لا يعرف أي لاعب وسيكتفي بالمعانية فقط لأخذ أهم النقاط ليشرع بعدها في عمله بشكل رسمي.

1 Comment

  1. للتميز عنوان.مشكورين على المواضيع القيمة

Leave a Reply