وهران

رئيس الجمعية الجزائرية لداء السكري يؤكد : التكفل بالقدم السكري يعد تحدي وطني

اعتبر رئيس الجمعية الجزائرية لداء السكري البروفيسور مراد سمروني أن التكفل بالقدم السكري بات يعد « تحديا وطنيا ».وصرح البروفيسور سمروني على هامش فعاليات اليوم الأول لطب الغدد الصماء وداء السكري لعيادة « لاريبير » التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران أن القدم السكري أصبح مشكلا كبيرا و أن التكفل به بات يعد تحدي وطني. « و يعد القدم السكري مشكلا وطنيا إذ لا يجد المصابون بمضاعفاته إمكانيات العلاج و غالبا ما ينتهي بهم الأمر إلى عملية البتر، حسبما أوضحه المختصون.
وذكر البروفيسور سمروني في هذا الصدد بقوله  » نظرا لكون المشكل عويصا فإننا نعمل على تكوين مجموعة من الأطباء العملية التي من الممكن أن يتم على ضوئها ميلاد الجمعية الأولي للقدم السكري والتي ستعمل على المساهمة في تحسين التكفل بهذه الشريحة ». وأضاف أن هذه المبادرة لن تقتصر فقط على الأطباء المختصين في طب داء السكري فحسب وإنما ستشمل جراحين و أطباء العظام و جراحي الأوعية ومختصي الأشعة وغيرهم حيث أنه يفترض أن تتم عملية التكفل بالقدم السكري من طرف متدخلين من العديد من التخصصات.
وأبرز هذا المختص أنه يتوجب العمل على تعزيز الوقاية حتى لا يبلغ المريض مرحلة يكون فيها بتر القدم أو الساق الخيار الأوحد لمعضلته الصحية حيث ينبغي تحسيس المصابين بداء السكري بضرورة إتباع الإجراءات المعمول بها فيما يخص العناية بالأقدام كالنظافة و اختيار الأحذية المناسبة و زيارة الطبيب بمجرد إصابة القدم أو ظهور ندبات عليها.

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply