ثقافة وفنون

بمشاركة 45 متحدثا : انطلاق منتدى « مسك » للإعلام بالقاهرة

انطلقت، اليوم السبت، فعاليات منتدى مسك للإعلام بالقاهرة، الذي يعقد تحت عنوان « التحولات الذكية في صناعة الإعلام »، بمشاركة 45 متحدثا من الإعلاميين والكتاب العرب.
ويسلط المنتدى، الذي افتتح بالقاهرة، عبر 8 جلسات و10 تدريبات وعرضين تقديميين، الضوء على التطورات التي لحقت بصناعة الإعلام وما تضمنته من مفاهيم جديدة باتت عنوانًا لتطور هذه الصناعة.ويتيح للمشاركين التعرف عن قرب على أدوات أكثر ذكاءً وتقدماً وسرعة في مجال الإعلام، كما يوفر تدريبات عملية متقدمة في صناعة المحتوى الإعلامي من شأنها الإسهام في تمكين الشباب من الأساليب المثلى لاستثمار الفرص المتزايدة في صناعة الإعلام بشكلها الحديث.ويعتبر منتدى مسك للإعلام بالقاهرة امتداداً للمنتدى الرئيسي الذي يعقد سنوياً في العاصمة السعودية الرياض، محتضنًا نخبة من المتحدثين البارزين في صناعة المحتوى الإعلامي.ويأتي ذلك انطلاقا من الإيمان التام بأن الإعلام بكل أشكاله وفنونه وبكل المنصات الإعلامية الحديثة والمبتكرة وحتى التقليدية يلعب دوراً مهماً في مواكبة النهضة العالمية وازدهار المجتمعات.
وقالت عهود العرفج، مديرة مشروع منتدى مسك للإعلام، إن الإعلام أصبح الأداة العالمية الأولى للتغيير والأقوى في التأثير على الأفراد والمجتمعات.وأضافت: « ولكونه من أهم أدوات صناعة الرأي العام والقرار العالمي، جاء منتدى مسك للإعلام طارحاً لأحدث الأفكار والرؤى من خلال جلسات حوارية وورش عمل حول الريادة في مختلف المجالات الإعلامية ودور الشباب العربي في تعزيز مكانتهم الإعلامية في ظل التطورات التقنية الذكية التي يشهدها مجال الإعلام على المستوى العالمي ».وأشارت إلى أن اختيار القاهرة لعقد المنتدى يرجع لاعتبارها أحد أهم أقطاب العالم العربي ومنارة علم وتفوق إعلاميًا وفنيًا.
ويعزز منتدى مسك للإعلام في القاهرة صناعة جيل ومحتوى إعلامي فريد وحديث يسعى في العمل لتطويع التقنية الحديثة في نهضة عربية رقمية متميزة من أجل رفع الوعي الإعلامي للشباب وصناعة الحلول.وكذلك خلق فرص الأعمال الإعلامية المتاحة أمام الشباب، ليتمكن الجيل الشاب بقوة من نقل المهارة المتقدمة والمتطورة في مجالات الإعلام الذكية وتعزيز تواصل مثمر بين الشباب العربي، واقتحام المنافسة بصناعة محتوى فريد.
ويهدف المنتدى إلى رفع مستوى الوعي لدى الشباب بالتطورات والحلول الإعلامية في خدمة الأفراد والمجتمعات، واستكشاف فرص الأعمال المتاحة أمام الشباب في مجالات الإعلام كافة.كما يسعى إلى تسريع نقل المهارات والتقنيات المتقدمة في مجالات الإعلام إلى الشباب العربي، والإسهام في تمكين المنطقة من تحقيق الريادة في صناعة المحتوى الإعلامي، وتحقيق التواصل المثمر بين الشباب المهتمين ورواد الإعلام المشاركين في المنتدى.ويتضمن برنامج المنتدى في القاعة الرئيسية والساحة الاجتماعية جلسات حوارية وورش عمل يدير حوارها ويثري أفكارها العديد من القادة والرواد خليجيًا وعربيًا وعالميًا حول الإعلام في مختلف المجالات.

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply