الحدث

المنتدى الافريقي حول السياحة الطبية : الدعوة الى تعزيز الشراكة والتعاون بين البلدان الافريقية لتبادل الخبرات في مجال تطوير السياحة الطبية

دعا المشاركون في اشغال المنتدى الافريقي حول السياحة الطبية، الى ضرورة تعزيز التعاون والشراكة بين بلدان قارة افريقيا من اجل تبادل الخبرات والتجارب لتطوير السياحة الطبية وجعلها « عنصرا هاما » في التنمية المستدامة.
وشدد المشاركون في هذا المنتدى الذي ينظم تحت عنوان « الطرق الجديدة لدعم السياحة الطبية في افريقيا من خلال ترقية الاستثمار وتصدير الخدمات الطبية ودعم سياحة الاسترخاء » على أهمية « تبادل الخبرات والتجارب بين البلدان الرائدة في مجال السياحة الطبية قصد بعث هذا النوع من السياحة في الجزائر التي تتوفر على امكانيات هائلة يمكن استغلالها قصد انشاء مراكز ومرافق طبية في مختلف التخصصات على مقربة من الشريط الساحلي وفي الجنوب ».
وفي هذا الاطار، أكد السيد مهني، وهو خبير في مجال السياحة الطبية بالجزائر، على أهمية تنظيم هذا الملتقى للمرة الاولى في الجزائر من اجل « الاطلاع على خبرات المختصين في مجال السياحة الطبية والاستفادة من تجاربهم والتعرف على المستجدات الخاصة في هذا الميدان بغية اعطاء انطلاقة جيدة لهذا النوع من السياحة في الجزائر التي تزخر بإمكانيات كبيرة تؤهلها للاستثمار في هذا النوع من السياحة ». من جهته، ذكر السيد جمال زواقو (مختص في مجال علاج الكلى وتصفية الدم ورئيس جمعية الاطباء المختصين في امراض الكلى) بالإمكانيات التي تتوفر عليها الجزائر في المجال السياحي، مما يستدعي –كما قال– « تسخيرها لإنشاء مرافق طبية سياحية على مقربة من المناطق الساحلية وأيضا في الجنوب لجلب السياح من مختلف البلدان الاوروبية والافريقية لقضاء عطلهم في البلاد ».ويرى الخبير بان هذا النوع من السياحة « يساهم بصفة معتبرة في جلب المداخيل خاصة بالعملة الصعبة لتحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية وتوفير مناصب شغل دائمة ».

ميلاد جمعية افريقية للسياحة الطبية بالجزائر
أعلن منظمو المؤتمر الافريقي ال2 حول السياحة الطبية عن ميلاد جمعية افريقية للسياحة الطبية بحضور مشاركين أجانب خاصة من المغرب العربي.في تصريح لوأج، أكد نائب رئيس كنفدرالية أرباب العمل الجزائريين نذير بوعباس، عضو في هذه الجمعية الجديدة، قائلا  » قررنا بالتشاور مع شركائنا الاجانب الاعلانعن الانطلاق الرسمي لهذا الحدث الهام الذي يكمن في انشاء جمعية افريقية للسياحة الطبية يتم تفعيلها أولا في اطار مغاربي ثم قاري ».كما أوضح المتحدث يقول أنه في اطار هذه الهيئة الجديدة يتعلق الأمر بالنسبة للجزائر « في العمل على تفادي توجه المرضى الى الخارج من أجل العلاج من خلال توفير خدمات ذات نوعية و بتكاليف أقل ».في هذا الخصوص، يرتقب انجاز هياكل جديدة موجهة للسياحة الطبية بالتوازي مع اعادة تأهيل تلك الموجودة على حد قوله مضيفا أنه تم الشروع في اتصالات من طرف مسؤولي الجمعية لدى البنك الافريقي للتنمية من أجل تمويل هذه المشاريع.من جهة أخرى، أكد نفس المسؤول على ضرورة اشراك المنظومة الوطنية للتأمين الاجتماعي حتى « يستفيد المرضى من تسديد مصاريف العلاج مع تخفيف العبء على العيادات و المؤسسات العلاجية الأخرى ».

3 Comments

  1. شكرا على الموضوع

  2. مشكورين على المجهودات لايصال المعلومة

  3. للتميز عنوان.مشكورين على المواضيع القيمة

Leave a Reply