دولي

السودان : البشير يمثل أمام المحكمة للمرة الثامنة في قضايا فساد

بدأت، صباح اليوم السبت، الجلسة الثامنة لمحاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في قضايا فساد، بمعهد العلوم القضائية والقانونية بضاحية أركويت وسط العاصمة الخرطوم، وسط إجراءات أمنية مشددة. وتعد الجلسة الثامنة الأخيرة المخصصة للاستماع إلى شهود الدفاع بتهم الثراء الحرام، والتعامل غير المشروع بالعملة الأجنبية.وحسب مصادر اعلامية فإن جلسة امس السبت من المقرر أن تستمع لشهود الإثبات حول أوجه صرف الأموال التي ضبطت بحوزة الرئيس السوداني المخلوع. ومثل وزير الدفاع الأسبق ووالي الخرطوم المخلوع عبدالرحيم محمد حسين، السبت الماضي كشاهد دفاع عن الرئيس المعزول عمر البشير في الجلسة التي عقدت بمعهد العلوم القضائية والقانونية بضاحية أركويت. وخلال جلسة امس، استمعت المحكمة إلى وزير الدفاع الأسبق عبدالرحيم أحمد حسين، الذي يقبع بسجن كوبر منذ 19 أبريل الماضي.وقال عبدالرحيم أحمد حسين، الذي تقلد العديد من المناصب في عهد المعزول، خلال جلسة المحاكمة، إنه يعلم بموضوع الأموال بصورة شخصية من خلال علاقة الصداقة التي تجمعه بالرئيس المخلوع. وأشار إلى أن الأموال وصلت على متن طائرة خاصة سلمت إلى مدير مكتب الرئيس السابق حاتم حسن بخيت، ونفى في الوقت نفسه علمه بأوجه صرف المبلغ، مضيفا أنه عادة ما يتجاوز الإجراءات المالية في الأمور المرتبطة بالأمن القومي، نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض على البلاد. وطلبت هيئة الاتهام استبعاد الشاهد عبدالرحيم نتيجة الولاء والمصلحة، ورفض الطلب لتقرر المحكمة فيه في مرحلة وزن البيانات، وتم تأجيل جلسة المحكمة إلى اليوم السبت. وكانت السلطات السودانية ضبطت بمكتب البشير في القصر الرئاسي 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار و5 مليارات جنيه سوداني. وأظهرت قوائم صادرة عن النيابة العامة مؤخرا امتلاك الرئيس المعزول عمر البشير وعائلته 22 قطعة سكنية في العاصمة الخرطوم.

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply