الحدث

وزيرة الصناعة تعلن : مصنع بيجو سينطلق في الانتاج خلال السداسي الاول من سنة 2020

كشفت وزيرة الصناعة و المناجم جميلة تامازيرت ان مصنع بيجو لا زال قيد الانجاز و من المتوقع ان ينطلق في الانتاج خلال السداسي الاول من سنة 2020.و اضافت كذلك ان دائرتها الوزارية تواصل دراسة جميع الطلبات المتعلقة بإنجاز مصانع تركيب السيارات بالجزائر في اطار مواصلة استراتيجية القطاع الرامية الى انتاج 60000 سيارة في افاق 2023.
و في ردها على سؤال حول الطلبات التي رفضتها الوزارة اكدت السيدة تامازيرت ان الامر يتعلق بحالات « عدم التطابق » مع احكام القانون او ملفات غير مكتملة .و تابعت تقول ان « غالبية الطلبات (المرفوضة) لم تتوفر على شرط اشراك مصنع ذي شهرة عالمية من اجل ضمان نقل التكنولوجيا و ضمان نسبة ادماج مقبولة ».كما اغتنمت الوزيرة فرصة اللقاء المخصص لإطلاق برنامج التكوين لفائدة الشباب المقاولين لتؤكد على ضرورة تثمين اجهزة الدعم الموجودة (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب – الصندوق الوطني للتامين على البطالة – الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر – حظائر المؤسسات – مراكز التسهيل – صندوق الضمان) من خلال خلق تناغمات بين هؤلاء الفاعلين بغية مرافقة افضل للمؤسسات المصغرة في الجزائر.و اقترحت في هذا الصدد « انشاء مجموعة عمل موسعة للخبراء و تكليفها بتقديم مقترحات تنسيقية بين مختلف الأجهزة الموفرة للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة ».
و اكدت الوزيرة في ذات السياق على التزام الدولة الجزائرية بتشجيع المؤسسات المصغرة مع التذكير بالإجراءات الاخيرة المقترحة في اطار مشروع قانون المالية 2020 (التسهيلات الجبائية – انشاء صناديق مرافقة مخصصة للمؤسسات المصغرة – انشاء مناطق تكنولوجية).
واكدت وزيرة الصناعة و المناجم جميلة تامازيرت انه سيتم التوقيع على اتفاقيات قبل نهاية سنة 2019 مع شركات تصنيع معدات السيارات، حتى نصنع في الجزائر القطع و المكونات الضرورية لمصانع تركيب السيارات.و صرحت السيدة تمازيرت للصحافة على هامش اطلاق برنامج التكوين لفائدة الشباب المقاولين انه « سيتم تقديم مصنعي معدات السيارات لجميع المتعاملين قبل نهاية السنة من اجل التوقيع على اتفاقيات مناولة و تصنيع قطع غيار تسمح بالتالي بتوفير الشروط لتحقيق نسبة الادماج الوطني التي تعرف حتى الان تأخرا ».و اضافت الوزيرة ان هذه الاتفاقيات جاءت على اثر المحادثات التي جرت مع المؤسسات النشطة في مجال تجميع السيارات بالجزائر بحضور سفراء البلدان المصنعة.

3 Comments

  1. شكرا على الموضوع

  2. مشكورين على المجهودات لايصال المعلومة

  3. شكرا على الموضوع

Leave a Reply