دولي

جنوب السودان : « الغذاء العالمي » يحذر من عدم تشكيل الحكومة بموعدها المحدد

طالب مدير برنامج الغذاء العالمي في جنوب السودان، ديفيد بيسلي، اليوم الجمعة، أطراف اتفاق السلام بالعمل على تشكيل الحكومة الانتقالية في موعدها المحدد الشهر المقبل، محذرا من أن أى تأخير في تلك الخطوة من شأنه مفاقمة الأوضاع الإنسانية سوءا وزيادة معاناة المواطنين بالبلاد. وقال بيسلي، في تصريحات للصحفيين بالعاصمة الجنوب سودانية جوبا: « بدون إعلان الحكومة الانتقالية يوم 12 نوفمبر فإن الاوضاع الانسانية بالبلاد ستزداد سوءا، وعليه نطالب الأطراف بمعالجة المسائل التي تزال عالقة خلال الأسبوعين القادمين ». وأضاف: « إذا وضع قادة جنوب السودان مصالح شعبهم كأولوية فإنه سيكون في مقدورهم إيجاد الحلول الناجعة لتلك القضايا العالقة، لكن إذا فضلوا مصالحهم الشخصية فإن عودة الحرب ستكون الخيار الوحيد أمامهم وتلك هي مشكلتنا ».
والأحد الماضي، دعا زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان، ريك مشار، إلى « تمديد عمر الفترة ما قبل الانتقالية، وتأجيل إعلان الحكومة الانتقالية؛ للسماح بمعالجة القضايا الأساسية العالقة، مشددا على أنهم « لن يكونوا جزءًا من حكومة لا تتعامل مع تلك القضايا ». وأوضح في تصريحات للصحفيين: « توجد قضايا رئيسية يجب أن تُحل قبل تكوين الحكومة؛ لأنه إذا أُعلنت الحكومة دون معالجتها فلن تصمد وستكون عرضة للانهيار.. لن نستطيع المشاركة في حكومة لا تضع حلا لقضية الولايات والترتيبات الأمنية ». فيما دعا وفد من مجلس الأمن الدولي، في ختام زيارة للعاصمة جوبا، الأحد الماضي، الأطراف الموقعة على اتفاقية السلام إلى تشكيل الحكومة الانتقالية حسب موعدها المحدد في 12 نوفمبر/تشرين الثاني، مع استمرار الحوار حول تنفيذ بنود اتفاق الترتيبات الأمنية وتحديد عدد الولايات.وفي 5 سبتمبر 2018، وقع فرقاء دولة جنوب السودان اتفاق السلام النهائي بالعاصمة الإثيوبية أديس آبابا، بحضور رؤساء دول « الهيئة الحكومة للتنمية في شرق إفريقيا » (إيغاد). ووقع وقتها على الاتفاق، كل من سلفاكير، ومشار، بالإضافة إلى ممثلي فصائل المعارضة الأخرى. وتعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، من حرب أهلية منذ أواخر 2013، اتخذت بعدًا قبليًا، وخلفت نحو 10 آلاف قتيل، ومئات الآلاف من المشردين.

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply