رياضة

كرة ارجنتينية : مدرب بوكا جونيورز يلمح إلى الرحيل بعد هزيمة ريفر بليت

ألمح جوستافو ألفارو، مدرب بوكا جونيورز الأرجنتيني، إلى الرحيل عن تدريب الفريق خلال الفترة المقبلة، بعد الفشل في التأهل إلى المباراة النهائية من بطولة كأس ليبرتادوريس لصالح الغريم التقليدي ريفر بليت.

بوكا جونيورز نجح في الفوز على ريفر بليت بنتيجة 1-0، فجر الأربعاء، على ملعب لا بومبونيرا، في إياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس ليبرتادوريس، ولكنه فشل في التأهل للمباراة النهائية بعدما خسر ذهابا بنتيجة 0-2.وقال ألفارو، في تصريحات عقب اللقاء: « أشعر بالفخر للفترة التي قضيتها في بوكا، ويكفي تصفيق المشجعين للاعبي الفريق، كان درسا قاسيا لأنه ليس من السهل على الإطلاق الجلوس على هذا الكرسي وقيادة نادٍ عظيم بحجم بوكا ».
وردا على سؤال حول استمراره في قيادة الفريق من عدمه بعد ديسمبر/كانون الأول المقبل، قال ألفارو: « الاستمرار في المنصب أمر لا يخصني، النادي يمر بفترة انتخابات وعليه أن يختار رئيس جديد في نهاية العام ».وأوضح: « عندما حدثني المدير الرياضي الشهر الماضي بخصوص استمراري قلت له إنه ليس الوقت المناسب، أريد خوض المباريات المتبقية من هذا العام وبعدها أستعيد حياتي ».
وفيما يتعلق بالمباراة قال المدرب الأرجنتيني: « أشعر بالحنق عقب المباراة، كنا نستحق على الأقل خوض ركلات الترجيح لأننا بذلنا جهدا كافيا لتسجيل هدفين، بعيدا عن عدم الدقة في التمرير خلال الشوط الأول ».وأضاف: « كنا نبحث عن الفوز بفارق في الشوط الثاني، وتحلينا بالمجازفة أمام منافس بحجم ريفر بليت ».وتابع: « لم يسددوا على مرمانا اليوم، لا ألوم اللاعبين، وقلت لهم إنهم كانوا يستحقون خوض ركلات الترجيح ».وأردف: « أشعر بالأسف من أجل اللاعبين والجماهير لعدم الوصول للنهائي والخسارة أمام المنافس الكلاسيكي، لكننا سنركز على الدوري الذي أنهيناه في الترتيب الثالث العام الماضي ».وأتم: « هناك أمور ينبغي على الفريق تحسينها بكل تأكيد، لكنني لا ألوم أحد، أعتبر ما حققناه فشلا منذ وصولي في يناير الماضي ».يُذكر أن بوكا جونيورز تأهل إلى نهائي النسخة الماضية من كأس ليبرتادوريس، قبل الهزيمة أمام ريفر بليت أيضا.

Leave a Reply