رياضة

خدمة للكرة الجزائرية : مدوار يتصالح مع مسعودان ويتعهد بالاستماع لمقترحاته مستقبلا

بعد صراع طويل نسبيا تميز بالاتهامات المتبادلة و الانتقادات اللاذعة عبر صفحات الجرائد و بلاطوهات القنوات التلفزيونية، يبدو أن الهدوء عاد إلى العلاقة بين رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار و نائبه الأول جمال مسعودان، حيث اتفق الاثنان بعد جلسة صلح جمعتهما يوم الثلاثاء الماضي، على هامش اجتماع أعضاء مكتب الرابطة، على ضرورة طي صفحة الخلافات لما فيه مصلحة للكرة الجزائرية المقبلة على خوض موسم شاق للغاية بسبب كثرة الانتقادات، و تعهد مدوار بالاستماع إلى اقتراحات مسعودان وفتح صفحة جديدة معه في المستقبل خدمة للصالح العام للأندية المحترفة ومنها تطوير البطولة المحلية بدل الدخول في متاهات غامضة من الانتقادات و الاتهامات التي لا تولد سوى الشحناء و البغض والمشاكل التي تنعكس حتما على أدائهما. هذا وكان مسعودان قد فتح النار على مدوار قبل أيام في تصريحات لوسائل الإعلام، اتهمه فيها بتحويل الرابطة لملكية خاصة، واستغلال هياكلها لأغراض شخصية، وهو ما جعل مدوار يخرج عن صمته و يعبر عن غضبه بتصريحات مماثلة، حيث أكد بأنه يقوم بمجهودات جبارة ولكنه دوما يتعرض للانتقاد لاسيما من أقرب الأعضاء إليه، إذ صرح مؤخرا قائلا  » لا أعرف السبب الحقيقي للحملة التي يقودها مسعودان في هذا الوقت بالذات، لا أعلم لماذا لم يظهر له أي أثر منذ أفريل الماضي، ليأتي اليوم بعد قضية الداربي العاصمي ليهاجمني في وسائل الإعلام، فقد عانيت من كثرة الإشاعات، أؤكد أن الرابطة كانت حريصة على تطبيق قوانين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، التي أكدت دعمها لنا بمنحنا الضوء الأخضر لبرمجة كلاسيكو مولودية الجزائر و اتحاد العاصمة في فترة التوقف الدولي »، وأضاف « البعض يلوم الرابطة على تطبيق القانون، ولم يتم انتقاد مسؤولي اتحاد العاصمة على منحهم الفرصة للأمين العام للنادي بالعبث بمصيره رغم جهله بالقوانين، كما أنه لم يكلف نفسه حتى حضور جلسة الاستماع للدفاع عن فريقه، واكتفى بإرسال المحامي ».

Leave a Reply