دولي

إثيوبيا : اديس ابابا تنفي اعتقال ناشط سياسي بارز عقب احتجاجات بالعاصمة

نفت السلطات الإثيوبية،اليوم الأربعاء، اعتقال الناشط السياسي الأورومي البارز، جوهر محمد، على خلفية احتجاجات وإغلاق طرق بالعاصمة أديس أبابا إثر أنباء عن توقيفه. وقال المدير العام لمفوضية الشرطة الفيدرالية الإثيوبية، أنداشاو طاسو، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة، إن الأنباء التي تم بثها على مختلف المواقع الإخبارية باعتقال الناشط السياسي جوهر محمد، غير صحيحة وعارية من الصحة. وأضاف أن الاحتجاجات وإغلاق الطرق التي شهدتها بعض المناطق المحيطة بالعاصمة أديس أبابا والمدن الأخرى في إقليم أوروميا، سببها التصريحات التي أدلى بها الناشط جوهر محمد حول محاولة اعتقاله من قبل السلطات الإثيوبية. وأكد المسؤول الإثيوبي أنها « معلومات غير حقيقية جعلت أنصاره يخرجون إلي الشوارع لإغلاقها ». وأكد المدير العام لمفوضية الشرطة الفيدرالية الإثيوبية أن قوات الأمن ستتخذ الإجراءات اللازمة لضمان السلم والأمن. وأشار إلى أنه تم توجيه جميع السلطات الأمنية بإزالة الحواجز من الطرقات وفتح الطرق التي تم إغلاقها وعطلت حياة المواطنين. وناشد المسؤول الإثيوبي جميع المواطنين بالعمل على حماية السلام الذي بدأت تشهده البلاد. وأوضح أن الشرطة الإثيوبية كانت تقوم بحماية ناشطين سياسيين منذ فترة طويلة عقب عودتهم للبلاد، لكن مؤخرا تم سحب الحراسة فظنوا أنها محاولة لاعتقالهم، الأمر الذي أدى إلى ما حدث اليوم.وفي شهر أوت 2018 عاد الناشط السياسي جوهر محمد، من الولايات المتحدة حيث كان يدير شبكة إعلام أوروميا التي كانت تبث برمجها باللغة الأورومية من هناك. وعقب عودته، فتح جوهر مكتبا له بأديس أبابا، وبدأ بث مختلف الحلقات باللغة الأمهرية والإنجليزية والأورومية.

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply